• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دار الكتب تزود حافلات المعرفة في «أبوظبي للإعلام» بأحدث الإصدارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن تعاونها مع «حافلة المعرفة» التابعة لـ «أبوظبي للإعلام»، عبر إهداء الحافلة مجموعة متنوعة من إصدارات الهيئة في مختلف مجالات المعرفة والفكر والعلوم والآداب والثقافة العامة والموضوعات التاريخية والجغرافية والقصص، بهدف تشجيع القراءة وتعزيز قيم المعرفة، وترسيخ حضور الكتاب في الوجدان الجمعي، من منطلق أن نهضة أي حضارة تقوم على الكتاب والمعرفة، وتحقيقاً لهدف المبادرة المتمثل في رفد مكتبات الإمارة بأمهات الكتب، وتزويدها بأحدث الإصدارات العربية والعالمية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص دار الكتب على إشاعة القراءة لدى النشء وتعميمها في المجتمع تنفيذاً لقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان 2016 عاماً للقراءة؛ حيث تتيح هذه الحافلة فرصة الوصول إلى أكبر عدد من المهتمين للصعود على متنها والتمتع بمطالعة كتبهم المفضلة، وهي تعتبر بمثابة مكتبة وطنية متنقلة تسعى إلى إيصال الكتب مباشرة إلى الجميع، وإتاحة الفرصة لمختلف شرائح المجتمع للحصول على الكتب التي يرغبون بقراءتها، وتنمية هواية المطالعة لا سيما في أوساط الشباب والأطفال، وتعد «حافلة المعرفة» مشروعاً متكاملاً يحظى بدعم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وقال عبدالله ماجد آل علي مدير إدارة المكتبات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: «لقد خصصت الدار جانباً كبيراً من جهدها للترويج لعملية القراءة بهدف خلق بيئة معرفية صحية، وتوطيد علاقة الإنسان بالكتاب كوعاء معرفي لا ينضب، وذلك من خلال مبادراتها كمشروع «إهداءات الكتب» الذي يهدف إلى التشجيع على القراءة، وجعل الكتاب في متناول شرائح المجتمع كافة».

ولفت آل علي إلى أن هذه الحافلة - المكتبة «تتسم بالتنوع والإثارة، باعتبارها مكاناً للترفيه والتعليم في الوقت نفسه، ذلك أنها تستخدم أحدث الوسائل في عالم الخدمة المكتبية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا