• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإسلام يحقق التوازن

العلماء: العمل والعبادة لا يفتـرقان ولا يتعارضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

أحمد مراد (القاهرة)

شدد العلماء على اهتمام الإسلام بتحقيق التوازن بين العمل والعبادة، مؤكدين أن العمل والعبادة في الإسلام لا يفترقان، ولا يتعارضان، مشيرين إلى أن الدين الحنيف جاء بمنهج شامل ومتوازن ومتكامل، تتكامل فيه العناية بالعبادة مع العناية بالعمل، فالعبادة تغذي الروح وتعمر القلب، والعمل يعمر الكون.

وأوضح العلماء أن الإسلام عقيدة وشريعة، علم وعمل، عبادة ومعاملة، دعوة ودولة، دين ودنيا، حضارة وأمة، ولهذا يرفض أن ينقطع المسلم للعبادة ويترك عمله أو أن ينشغل بعمله ويتكاسل عن العبادة، فالتوازن بين العمل والعبادة مطلوب.

الوسطية

يؤكد الداعية الإسلامي د. سالم عبد الجليل، أن الدين الإسلامي الحنيف يوازن بين العمل والعبادة بشكل معجز، حيث يدعو أصحابه إلى التقرب إلى الله تعالى بالعبادات والطاعات المختلفة، وفي الوقت نفسه يحثهم على العمل وإتقانه، ولا يقتصر الأمر على هذا، بل إن الإسلام جعل عمارة الأرض بالعمل والإنتاج الغاية الثانية من خلق الإنسان بعد عبادة الله عز وجل.

وأشار إلى أن الوسطية هي السمة الأساسية لشريعة الإسلام، ومن منطلق وسطية الدين الحنيف جاءت الدعوة إلى العبادة والعمل معاً، فالإسلام لا يأمر بالعبادة فحسب، وإنما يهتم بكل ما يعين الإنسان ويساعده في حياته اليومية، ومن هنا جاء الإسلام بمفهوم شامل ومتوازن ومتكامل، تتكامل فيه العناية بالعبادة مع العناية بالعمل، فضلاً عن عنايته بالثقافة، والرياضة، والفنون، والعلوم، فالعبادة تغذي الروح، والثقافة تغذي العقل، والرياضة تغذي الجسد، والفنون تغذي الوجدان، والعلوم تغذي الحياة، وهذا هو المفهوم الشامل والمتوازن للإسلام، كما أنزله الله سبحانه وتعالى على رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا