• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصر والمغرب وتونس والجزائر

جوائز«الأقصر» للسينما الأفريقية لأربع دول عربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

حصدت الدول العربية التي شاركت في الدورة الخامسة لمهرجان «الأقصر» للسينما الأفريقية، الذي اختتمت فعالياته مساء أمس الأول «الأربعاء»، عدداً من الجوائز عن الأفلام التي شاركت بها في مسابقات المهرجان المختلفة، حيث حصل الفيلم المغربي «جوع كلبك» على جائزة الكونفدرالية الأفريقية للنقد السينمائي، وحصل على جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم روائي قصير الفيلم التونسي «غصرة» للمخرج جميل نجار، ونال الفيلم المصري «عايدة» للمخرجة ميسون المصري جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم تسجيلي قصير، وحصد الفيلم المصري «أبداً لم نكن أطفالاً» للمخرج محمود سليمان جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم تسجيلي طويل، وحصل الفيلم الجزائري «في رأسي دوار» للمخرج حسن فرحاني على جائزة الإسهام الفني المتميز، وحصل فيلما «هواجس الممثل المنفرد بنفسه» للمخرج الجزائري حميد بن عمارة، و«جوع كلبك» للمغربي هشام العسري على تنويه خاص.

وذهبت باقي الجوائز لعدد من الدول الأفريقية، حيث حصد الفيلم النيجيري «جوي» لسليمان أونيتا جائزة أحسن فيلم طلبة، والجنوب أفريقي «أوسوانكا» جائزة أحسن إسهام فني لمخرج فيلم طلبة، ومنحت مؤسسة شباب الفنانين المستقلين جائزة «رضوان الكاشف» لأفضل فيلم يتناول قضية أفريقية للفيلم الأوغندي «وجوه بيضاء»، وحصد جائزة الحسيني أبو ضيف لأحسن فيلم عن الحريات الفيلم الفرنسي الإيفواري «إلى غابة السحب»، ومنحت شهادتي تقدير لكل من الفيلم الفرنسي «الموت في كيس»، والبلجيكي «الرجل الذي يصلح النساء»، وحصد الفيلم السنغالي «سامبين» جائزة لجنة التحكيم لأحسن فيلم تسجيلي طويل، ونال جائزة أحسن إبداع فني في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الفيلم الجنوب أفريقي «دولة حرة»، أما جائزة لجنة التحكيم لأحسن فيلم روائي طويل فحصل عليها الفيلم الإيفواري «بلا ندم»، وحصد الفيلم النيجيري «منى» جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم.

وأوصى مديرو وممثلو 16 مهرجاناً أفريقياً من 13 دولة، بعد مناقشة قضايا السينما الأفريقية وآفاق التعاون المشترك بين المهرجانات في ندوة على هامش المهرجان، بعدد من التوصيات، منها تأسيس هيكل يوحد المهرجانات الأفريقية، من شأنه تدعيم وربط قواعد البيانات الأفريقية وتطوير شبكة العلاقات السينمائية الأفريقية، وتشجيع وحث التليفزيونات في المنطقة على عرض الأفلام الأفريقية، وتوفير الترجمات لها بلغات القارة الرسمية، وتأسيس سوق أفلام أفريقية متجول.

يذكر أنه شارك في الدورة الخامسة 36 دولة أفريقية و9 دول من خارج القارة، مثلها أكثر من 350 فناناً وسينمائياً قدموا 160 فيلماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا