• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

10 رباعين ورباعات يمثلون «الأثقال» في بطولة غرب آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2018

سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

يشارك 10 رباعين ورباعات بصفوف منتخبنا ضمن فئتي الصغار والكبار في بطولة غرب آسيا للأثقال في البحرين المقررة من 15 إلى 20 مارس المقبل برغبة متابعة النتائج الإيجابية للمنتخب في البطولات الإقليمية والقارية على غرار الفترة الماضية التي شهدت تجاوز التوقعات بحصد المراكز الأولى والميداليات، حيث يعول الاتحاد على العناصر الشابة لتأكيد تطور اللعبة.

ويتطلع منتخبنا للاستفادة من المشاركة في بطولة غرب آسيا في البحرين، التي تعد مرحلة جيدة لاختبارات جاهزية الرباعين والرباعات قبل الانتقال إلى التصفيات التأهيلية بأوزبكستان في الأسبوع الأخير من أبريل والمؤهلة إلى نهائيات الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين أغسطس المقبل، حيث يشارك المنتخب بالعناصر الشابة حسب اللوائح المقررة.

وعبر رضا العياشي، مدرب منتخبنا عن حالة من التفاؤل حيال المشاركة المقررة في بطولتي البحرين وأوزبكستان، وقال: العناصر الشابة في المنتخب تمثل دافعاً قوياً لواقع أفضل في السنوات المقبلة في ظل اهتمام الاتحاد بالتطور الذي يمكن أن يحدث للمنافسة على الميداليات والدفاع عن الطموحات الوطنية في النتائج الإيجابية، موضحاً أن الرباعين والرباعات تابعوا التحضيرات القوية في صالة صلاح الدين في الفترة المسائية ضمن إعداد قوي.

وأضاف: هناك محاولات مهمة لاستقطاب أفضل العناصر والعمل على تطوير مهاراتهم لأجل الوصول إلى درجة الجاهزية التي تعزز طموحاتنا قبل الدفع بهم إلى البطولات، لأنها تمنحهم فرصة مهمة لإظهار أفضل ما لديهم واكتساب الخبرة التي تعزز دوافعهم للحصول على الثقة المطلوبة، وهو ما يمكن أن يشكل دافعاً قوياً أمام التحدي الذي ينتظرهم.

وتابع: نعرف جيداً قيمة العمل الذي يقوم به مجلس إدارة اتحاد الأثقال برئاسة سلطان بن مجرن وجاسم العوضي، المدير المالي، وفيصل الحمادي، أمين السر العام، وخلود عبيد، أمين السر المساعد ومحمد خير السكرتير الفني، لتوفير أفضل الظروف التي تمنح المنتخب فرصة التحضير القوي في ظل الظروف التي تواجه اللعبة، وهذه المعطيات تمثل الكثير من الأمور الإيجابية التي تساعدنا على الوصول إلى الأهداف المطلوبة في السنوات المقبلة، وهناك الكثير من الأمور التي يجب أن ننظر إليها باهتمام وهي مرتبطة بالنتائج المرجوة لأن العناصر الحالية أمام مرحلة طويلة من الإعداد والتحضير والتسلح بالخبرة تمهيداً للوصول إلى المراكز الأولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا