• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

تشارك في منتدى التعليم بلندن

وزارة التربية تطلع على السياسة التعليمية في مدارس بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 فبراير 2013

لندن (وام) - استحوذت منصة وزارة التربية والتعليم في معرض التكنولوجيا المقام على هامش المنتدى العالمي للتعليم 2013 في لندن، على اهتمام الوفود الرسمية المشاركة في المنتدى والمعرض من كبار مسؤولي التعليم والخبراء التربويين الذين يمثلون مختلف دول العالم.

وبدت المنصة أكثر جذباً لرواد المعرض ممن شد انتباههم تولي مجموعة من طلبة مدارس الإمارات تقديم ما يشهده النظام التعليمي في الدولة من تطور.

وتفقد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم والوفد المرافق، عددا من المدارس البريطانية المطبقة لحلول تكنولوجيا التعليم بالتعاون مع شركة آبل، وخلال اطلاعه على السياسة التعليمية داخل مجموعة المدارس البريطانية، ومناقشاته التي دارت مع مديريها حول دور القيادة المدرسية في تحقيق الجودة، أكد القطامي أن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تدخر وسعاً في تطوير التعليم، ورفع المستوى العلمي لأبنائها، وتقديم نموذج يحتذى للمدرسة المطورة التي تواكب العصر ببيئتها التعليمية ومناهجها الحديثة وأساليب التدريس المتقدمة.

وذكر معاليه في حواراته مع مديري ومديرات المدارس التي زارها أمس الأول، أن وزارة التربية لا تألو جهدا في سبيل رفع مستوى أداء الإدارات المدرسية بوصفها قائد دفة التطوير ومنفذه، لافتا إلى حزمة المشروعات والبرامج التدريبية التي تستهدف تمكين مديري ومديرات المدارس من أدوات القيادة التربوية الحديثة، فضلاً عما تنفذه من برامج لتنمية مهارات وقدرات المعلمين والمعلمات، واتاحة المجال للجميع للابتكار والإبداع في إدارة العملية التعليمية.

وأشار معاليه إلى أن الوزارة تستهدف الطالب في استراتيجيتها للتطوير ومبادراتها النوعية وتعتبره محوراً لعملية التطوير نفسها وأنها من هذه الرؤية تحرص دائماً على تعزيز ثقة الطلبة في أنفسهم وقدراتهم ومواهبهم وتحرص بالقدر نفسه على رفع مستوياتهم العلمية والمعرفية وتعزيز مهارات التفكير العليا لديهم وقبل ذلك دعم منظومة القيم التي يتسم بها مجتمع الإمارات في نفوسهم .

وكانت وزارة التربية قررت ابتعاث مجموعة من طلبة الدولة للمشاركة في عملية الإشراف على منصتها في المعرض الدولي، وهي المرة الأولى التي تستعين فيها بالطلبة للمشاركة في مثل هذه الفعاليات الدولية لتقديم ما تتبناه من رؤى ومشروعات تطويرية، وذلك بعد نجاح التجربة ذاتها في معارض كثيرة ومنتديات على المستوى المحلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا