• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

5 فرق تشارك في النسخة الرابعة

الشعب والزمالك يقصان شريط «دولية» محمد بن خالد لليد الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

الشارقة (الاتحاد)

تفتتح في السادسة والنصف مساء اليوم النسخة الرابعة لبطولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ محمد بن خالد القاسمي الدولية لكرة اليد التي ينظمها نادي الشعب، بالتعاون مع مجلس الشارقة الرياضي، تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس نادي الشعب وبإشراف الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشعب ورئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وتجمع البطولة 5 فرق هي الشعب والشارقة والوصل وناي دبي الدولي والزمالك المصري، وتقام بنظام الدوري من دور واحد ويدير مبارياتها حكام إماراتيون.

وتنطلق مراسم الافتتاح في السادسة والنصف وتستمر لمدة ساعة ويعقبها مباشرة مواجهة الافتتاح وضربة البداية التي ستجمع بين فريقي الشعب والزمالك في السابعة والنصف مساء اليوم على ملعب صالة نادي الشعب، وتتواصل إثارة البطولة غدا بلقاء الشارقة والزمالك المصري في السادسة من مساء.

وكان الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مجلس ادارة نادي الشعب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة قد وقف على آخر الترتيبات الخاصة بانطلاقة البطولة واطمأن على سير عمل اللجان وناشد أعضاء اللجنة المنظمة ورؤساء اللجان بإخراج البطولة في اجمل ثوب مؤكدا أن إدارة نادي الشعب لن تدخر جهدا في سبيل إنجاح الحدث الرياضي الذي أصبح أرثا سنويا في قلعة الكوماندوز.

من ناحيته، أكد سعيد مطر عضو مجلس إدارة نادي الشعب إلى ان بطولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ محمد بن خالد القاسمي أصبحت تقليدا سنويا يحرص نادي الشعب على إقامته وتنظيمه والعمل على إخراجه في أبهى وأجمل صورة، وقال: نأمل أن تخرج النسخة الرابعة من البطولة بصورة أفضل مما سبق، وتسعى اللجنة المنظمة برئاسة الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي إلى تطوير البطولة من سنة إلى أخرى حتى نصل إلى الآمال المرجوة من هذه البطولة.

ترويسة يد

اعتذرت فرق السيب العماني والنجمة البحريني وطلائع الجيش المصري عن عدم المشاركة في بطولة الشيخ محمد بن خالد القاسمي الدولية لكرة اليد لظروف خارجة عن إرادتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا