• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

برنامج لصقل مهارات 25 مدرباً في «شطرنج الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

الشارقة (الاتحاد)

عقدت لجنة المدربين الدولية التابعة للاتحاد الدولي للشطرنج اجتماعها السنوي بمقر نادي الشارقة الثقافي للشطرنج مساء امس الأول برعاية الهيئة العامة للشباب والرياضة ومركز إعداد القادة والاتحاد الآسيوي للشطرنج واتحاد اللعبة. ترأس جلسات الاجتماع، الأستاذ الدولي الكبير السلوفيني أدريان ميخالشيشين رئيس لجنة المدربين الدولية والأستاذ الكبير اليوناني إيفستراتيوس جريفاس سكرتير اللجنة وعضوية كل من الألماني أووي بوينش والصربي جوفان بيترونك والأرميني ارشاك بتروسيان والأردني سامي خضر السفاريني وتستمر الاجتماعات على مدار ثلاثة أيام.

وأشاد رئيس لجنة المدربين الدولية بالطفرة الكبيرة التي تشهدها رياضة الشطرنج في كافة النواحي التنظيمية والفنية والتدريبية مما جعل اتحاد اللعبة واحدا من أبرز الاتحادات المتميزة عالميا، وتوجه الخبير الدولي ميخالشيشن بالشكر إلى شطرنج الإمارات على استضافة الاجتماع السنوي للجنة المدربين الدولية وتوفير كل الإمكانيات لإنجاح الاجتماعات. وعلى هامش الاجتماعات وبحضور كوكبة من أفضل المحاضرين العالميين، انطلقت أيضا الدورة الدولية المتقدمة لإعداد المدربين المستجدين وصقل المدربين القدامي، حيث يشارك في الدورة 25 مدربا ودارسا ولاعبا من 11 دولة هي هولندا وأوكرانيا والفلبين والهند وسوريا والعراق والأردن واليمن وفلسطين ولبنان والإمارات.

وتستمر الدورة على مدار ثلاثة أيام ولمدة 15 ساعة من المحاضرات الفنية والتدريبية المكثفة يعقبها امتحان المدربين لتحديد الفئة التدريبية التي يستحقوها على ضوء نتيجة الاختبارات وخبراتهم التدريبية السابقة، تقام الدورة بقاعة المسرح بنادي الشارقة الثقافي للشطرنج.

ويأتي تنظيم هذه الدورة في إطار خطة اتحاد الشطرنج لتطوير الكوادر الوطنية وتأهيل كافة عناصر اللعبة من مدربين وحكام بالتعاون مع مركز إعداد القادة.

تجدر الإشارة إلى أن هشام الطاهر أول إماراتي يحصل على لقب مدرب معتمد من الاتحاد الدولي «فيدا ترينر» في حين أن الإماراتية منيرة محمد لاعبة نادي العين هي أول إماراتية تحصل على لقب مدربة معتمدة من الاتحاد الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا