• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أحمد بن محمد يرحب بالمشاركين في «الملتقى الخامس»

الفائزون بـ «جائزة محمد بن راشد» يبوحون بأسرار «الإبداع» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

رضا سليم (دبي ) - رحب سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» بالمشاركين في ملتقى المبدعين الخامس، الذي ينطلق في الساعة التاسعة صباح اليوم، بقاعة جودولفين بفندق أبراج الإمارات، ويتم فيه استعراض مسيرة وإنجازات نخبة من الفائزين في الدورة الخامسة للجائزة الأكبر من نوعها في قيمتها، وتعدد فئاتها والأولى على الإطلاق في مجال الإبداع الرياضي.

وقال سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم: «إن تنظيم هذا الملتقى، بحضور ومشاركة جميع الفائزين الذين سيتحدثون تحت سقف واحد مع العاملين في القطاع الرياضي بدولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي، يأتي انطلاقاً من إيماننا بأن دور جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي لا يقتصر فقط على دعم الإبداع وتكريم المبدعين سنوياً، بل يمتد إلى ترسيخ مفهوم الإبداع وتأصيله وجعله أساساً للعمل الرياضي من خلال الندوات والمؤتمرات والمحاضرات والملتقيات التي يتم فيها استعراض النماذج الإبداعية والاستفادة من خبرات أصحاب التجارب الناجحة والمبدعة في العمل الرياضي على المستويات التطبيقية والفكرية ممن نالوا أوسمة التفوق في الميادين كافة وتوجوها بالفوز بوسام الإبداع الرياضي».

وأضاف: «سعادتنا كبيرة بتتويج الفائزين بهذه الجائزة في كل عام من أجل ترسيخ ثقافة الإبداع ودعم المبدعين في جميع المجالات، وسعادتنا أكبر عندما يجتمع العاملون في قطاعنا الرياضي من رياضيين ومدربين وإداريين مع الأبطال والفائزين بالجائزة للتحاور والتعاون، ما يجعل الفائدة مضاعفة للرياضة الإماراتية والعربية».

ويتضمن ملتقى المبدعين الخامس 3 جلسات حافلة بالتجارب الإبداعية التي أهلت أصحابها للحصول على أغلى وسام للإنجاز في الدورة الخامسة لجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، حيث تستمر كل جلسة ساعة كاملة، يخصص جزء منها لعرض التجارب المبدعة والجزء الآخر للمناقشة بين الحاضرين والأبطال المشاركين في كل جلسة.

4 تجارب في الجلسة الأولى

تحمل الجلسة الأولى عنوان «تجارب رياضية»، ويترأس الجلسة د. عاطف عضيبات عضو مجلس أمناء الجائزة، ويتحدث فيها 4 من الفائزين بفئات الجائزة، يتقدمهم سلطان علي الطاهر حكمنا الدولي المتميز في رياضة الشطرنج، الحاصل على جائزة أفضل حكم بعد مشاركته في إدارة العديد من البطولات الدولية والعالمية، من أبرزها اختياره رئيساً لحكام بطولة العالم الجائزة الكبرى للشطرنج للسيدات التي أقيمت في مدينة جنيف السويسرية خلال الفترة من 2 إلى 16 مايو الماضي، وذلك للعام الثالث على التوالي في تاريخ البطولة، وسيقدم حكمنا خلاصة تجربته وتميزه عالمياً في مجال التحكيم، علماً بأن الطاهر يشغل منصب عضو اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي للعبة ومحاضر دولي معتمد في دورات حكام الشطرنج وحكم دولي فئة (أ)، وهو أعلى تصنيف للتحكيم في لعبة الشطرنج ومن خلالها تسند إليه البطولات العالمية، كما يشغل منصب عضو بمجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا