• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قبالة سواحل عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة

الزيودي: 900 كهف صناعي لتعزيز المخزون السمكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

سعيد هلال (أم القيوين)

أعلن معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، أن برنامج «الكهوف الصناعية»، سيتم تنفيذه على 3 مراحل، ويتضمن إنزال 900 كهف صناعي في مناطق بحرية قبالة سواحل عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، لتعزيز المخزون السمكي في الدولة.

وقال إن البرنامج سينفذ على ثلاث مراحل مدة كل منها شهران، تبدأ الأولى في أبريل المقبل، ويتم بموجبها إنزال 150 كهفاً صناعياً مقابل سواحل عجمان، ونفس العدد مقابل سواحل أم القيوين، في حين تبدأ المرحلة الثانية في بداية العام القادم بإنزال 300 كهف ومشد صناعي مقابل سواحل إمارة رأس الخيمة، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فتبدأ في الربع الثالث من عام 2017 بإنزال 300 كهف ومشد في المنطقة الشرقية بإمارة الفجيرة.

جاء ذلك، خلال لقاء معاليه مع صيادي الشارقة وعجمان وأم القيوين مساء أمس الأول في مركز الاحياء البحرية بأم القيوين، بحضور سلطان علوان وكيل الوزارة المساعد، وصلاح الريسي مدير إدارة الثروة السمكية بالوزارة، إضافة إلى عدد كبير من الصيادين، حيث استمع إلى مشاكل واحتياجات الصيادين، الذين طالبوا بضرورة النظر إليها وإيجاد الحلول المناسبة لها، حتى تكون مهنة الصيد أكثر جذباً للمواطنين.

وأشار معالي الدكتور الزيودى، إلى أن هذه الكهوف، المصممة بطريقة خاصة وصديقة للبيئة، ستوفر ملاذات آمنة ومناسبة لتكاثر ونمو الأسماك والإصبعيات السمكية التي ينتجها مركز الشيخ خليفة لأبحاث البيئة البحرية، ويتم إنزالها في تلك المواقع، وستكون محميات بالتنسيق مع الجهات المختصة في كل إمارة، مشيراً إلى أن الوزارة ستقوم في إطار البرنامج بإنشاء مشدات للصيد المستدام في مناطق قريبة من سواحل الدولة، لرفع نسبة المخزون السمكي في تلك المناطق، وتقريب المسافات التي يقطعها الصيادون خلال رحلة الصيد لتخفيف العبء المادي لرحلة الصيد، خصوصاً أن بُعد المسافة بين السواحل ومناطق الصيد تعتبر من بين التحديات الهامة التي تواجه الصيادين في الدولة.

وأكد معاليه، خلال لقائه الصيادين، تقدير الوزارة للعاملين بمهنة الصيد وحرصها على الاستفادة من خبرات وتجارب الصيادين في حماية الثروة السمكية وتنميتها، وإشراكهم في وضع حلول جذرية لقضية الاستنزاف المستمر، الذي تتعرض له الثروة السمكية في الدولة، بما يضمن استدامة هذه الثروة وتعظيم مساهمتها في الاقتصاد الوطني.

وقال إن القيادة الرشيدة تولي اهتماماً كبيراً لفئة الصيادين، وتبذل جهوداً حثيثة في توفير الدعم لهم، لافتاً إلى أن الوزارة ستنظر في جميع اقتراحات ومطالب الصيادين، وستتخذ القرارات التي ترضي كافة الأطراف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض