• الجمعة 11 شعبان 1439هـ - 27 أبريل 2018م

هل تزول ساعات اليد التقليدية تحت وطأة التكنولوجيا؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2018

د ب أ

سؤال بات يؤرق مصنعي الساعات عبر العالم ومنهم ماكسيميليان بوسير مؤسس شركة «بي. أم. أند أف» لصناعة الساعات الفاخرة.

واعترف بوسير بأنه «إذا عملنا في النطاق السعري الذي يتراوح ما بين 300 و500 يورو، فربما ينتابني الهلع، لأنني لا أرى من الناحية العملية أي مستقبل هناك».

وإلقاء نظرة واحدة على معصم شخص شاب يزيد قلق بوسير: فالساعات التقليدية فقدت بريقها، على ما يبدو، نظراً لأن معظم الناس يتحققون من الوقت من خلال نظرة خاطفة على هواتفهم الذكية.

وإذا كان شخص يرتدي ساعة في معصمه، فإن الأمر الأكثر ترجيحاً أنها ساعة ذكية، وهذا النوع من الساعات لا يشير إلى الوقت فقط، ولكنه أيضاً يتبع إحداثيات عبر نظام تحديد المواقع العالمي (جي. بي. اس) ويجمع البيانات عن حالة اللياقة البدنية ويتعامل مع كلمات السر.

وقد أثار هذا الموضوع نقاشاً حول كيفية معرفة المجتمع بالوقت.

ويردد أعضاء منتدى أصدقاء الساعات الميكانيكية على الإنترنت في كثير من الأحيان نفس الشكوى: «مجرد إلقاء نظرة على جيل الشباب، تراهم يمسكون بهواتفهم الذكية بدلاً من ارتداء الساعات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا