• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رغم عدم قانونية مجلس إدارة الجزيرة الحمراء

الشريف: لم نتمسك بالنادي ونحدد موعداً جديداً للجمعية العمومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)

نفى علي الشريف رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الحمراء، صحة ما يثار حول تمسك الإدارة بالنادي، وعدم إفساح المجال لغيرهم، لتولي المهمة في المرحلة المقبلة، خاصة أن المدة القانونية للمجلس انتهت في أغسطس الماضي، وقال كنا وما زلنا دائماً ننتظر مشاركة أي شخص من أبناء النادي، في تحمل مسؤولياته والقيام بدورة اتجاه ناديه، لأن المسؤولية ليست حكراً على أحد، وإنما هي مشتركة بين الجميع من أبناء الجزيرة الحمراء، ولكن للأسف الشديد لم نجد تجاوباً من أي شخص للانضمام إلى مجلس الإدارة، أو الترشح للانتخابات، في الجمعية العمومية، حسب النظام المتبع في النادي، وفي بعض الجمعيات لا يكتمل النصاب القانوني، في عدد الحضور، ونضطر إلى الدعوة لاجتماع آخر بمن حضر، ورغم ذلك لا يتقدم أحد للترشح، وهذا يؤدي إلى فوز الإدارة بالتزكية، مما يسبب لنا الألم وليس الفرح، لأننا كنا نتوق شوقاً لوجود عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية، وكذلك المرشحين، لخوض انتخابات مجلس الإدارة، حتى يتحمل الجميع مسؤولياته، ولكن للأسف الشديد وجدنا تجاوباً خجولا ً في هذا الأمر.

وأوضح أيضاً أن مجلس الإدارة تحمل الكثير، من أجل عدم انهيار النادي، خاصة أن الأعضاء يعملون بمجهود شخصي، من دون مقابل، لأن الانتماء وحب النادي فوق كل شيء، ومن هذا المنطلق تحملنا سهام النقد، وما زالت توجه إلينا، ولكن يهون كل شيء، من أجل المحافظة على كيان واستقرار هذه المؤسسة، وحرصاً على وجود وممارسة أبنائه اللاعبين في مختلف المراحل السنية في كل الألعاب، بل أننا قمنا بزيارات ميدانية، لعدد من المجالس وأماكن التقاء وتجمعات أبناء النادي، وطلبنا الجميع بضرورة مشاركتهم في قيادة النادي، والعمل على النهوض به، ولكن لا حياة لمن تنادي، إلا من فئة طالبتنا بالاستمرار في إدارة النادي، لأنهم يدركون جيداً مدى الجهد الذي نقوم به.

وقال الشريف: للأسف الشديد، عندما عرفت تلك الفئة التي تنتقدنا، بحجم المديونيات والالتزامات المالية على النادي، رفضوا الحضور والمشاركة في تحمل المسؤولية، والعمل بشكل جماعي، لتخطي المرحلة الصعبة، ولكننا في مجلس الإدارة، وحرصاً منا على المصلحة أصرينا على الاستمرار، وعدم ترك سفينة النادي تغرق بسبب الديون المتراكمة، علينا من جهات مختلفة، ورواتب العاملين، وكذلك قطع التيار الكهربائي في أغسطس الماضي، لتأخرنا في سداد الفواتير المستحقة للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وغير ذلك، والحمد لله نجحنا في العبور بالنادي إلى بر الأمان، بالعودة إلى المسار الصحيح، وبدأنا عمل بعض الاستثمارات، لتنويع مصادر الدخل لخزينة النادي، ومع ذلك ما زلنا ننتظر زيادة الدعم. وأضاف أمام كل تلك التضحيات التي ونقوم بها نجد من ينتقدنا ويتهمنا بالتمسك بالنادي، وعدم منح الفرصة للغير، ورغم ذلك مستعدون لعمل كل ما نقدر عليه لمصلحة النادي، أما بخصوص اجتماع الجمعية العمومية، كنا نأمل عقدها في أغسطس الماضي، ولكن ظروف قطع الكهرباء على النادي، وسعينا لعودة التيار أخرت الاجتماع، وحالياً سوف نحدد موعداً جديداً لاجتماع الجمعية العمومية خلال الأيام القادمة لانتخاب مجلس إدارة جديد، وأتمنى أن يكون هناك مرشحون.

أعمال الاستاد

كشف علي الشريف عن أنه يتم خلال أيام وضع حجر الأساس للأعمال الإنشائية لملعب نادي الجزيرة الحمراء الجديد الذي تقوم وزارة الأشغال بتنفيذه بتكلفة تبلغ حوالى 5.5 مليون درهم، وتتسع مدرجات الملعب لـ 2000 متفرج، إضافة إلى المنصة الرئيسية وغرفتي تبديل الملابس الخاصة باللاعبين وغرفة للحكام وكافتيريا وإنارة، بمواصفات حديثة، وهو أول ملعب يقام بالنادي منذ إنشائه بهذه المواصفات، وهو ما يناسب تطلعات أبناء النادي، وقال الشريف: يعطي الملعب الجديد دفعاً معنوياً للاعبي النادي في تطور مستواهم وسيكون الملعب جاهزاً في بداية الموسم القادم، ومجلس الإدارة بذل جهوداً كبيراً في السنوات الماضية للحصول على الموافقة للمشروع، ونشكر جميع الجهات المعنية على تجاوبها، حتى يرى المشروع النور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا