• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد 60 عاماً.. «آيبيك» تكتب تاريخاً جديداً لريال مدريد

إطلاق اسم «سيبسا برنابيو» على ملعب النادي الملكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

في الرابع من يناير عام 1955 قرر مجلس إدارة نادي ريال مدريد في الاجتماع السنوي بالإجماع تغيير اسم ملعب النادي الجديد من «تشامارتن» إلى ملعب «سانتياجو برنابيو»، تقديراً لمسيرة سانتياجو برنابيو رئيس النادي (1943-1978) التي اتسمت بالعطاء والعمل والإنجازات، واليوم وفي يناير من عام 2015، وبعد مرور 60 عاماً يشهد ملعب النادي الملكي أكبر مرحلة تحول في تاريخه، عندما تقرر إطلاق اسم سيبسا على استاد ريال مدريد ليصبح «سيبسا برنابيو» في خطوة غير تقليدية تمثل نقلة عملاقة في عالم الرعاية الرياضية وراءها شركة كبيرة في عالم الاستثمارات البترولية اسمها «آيبيك».

وقال خادم عبدالله القبيسي رئيس مجلس إدارة سيبسا، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، إن مثل هذه الخطوة ليست مجرد اتفاقية لرعاية ملعب ارتبط اسمه بالعراقة لسنوات طوال، ولكنها بالتأكيد ستعود بالكثير من المكاسب لشركة آيبيك ولنادي ريال مدريد، خاصة أن طموحاتنا مشتركة، وأهدافنا واحدة، وهي البقاء على القمة.

وأضاف خادم القبيسي «شركة آيبيك منذ أن أسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1984 وهى تهدف إلى توظيف الثروة البترولية لإمارة أبوظبي من خلال اقتصاد متنوع لصالح الأجيال، والشركة اليوم لها وزنها وثقلها ومكانتها الراسخة فوق خريطة الاستثمارات البترولية، وتدير محفظة استثمارية تضم أكثر من 18 شركة رائدة في قطاع الغاز والنفط على مستوى العالم، منها شركة «سيبسا» الإسبانية ومقرها مدريد، وهى تعد أول شركة نفط إسبانية خاصة تأسست عام 1929 ولديها خبرة طويلة في هذا المجال، وتعد رابع أكبر مجموعة صناعية في إسبانيا من حيث حجم الأعمال التجارية. وخطة «آيبيك» الاستراتيجية تهدف إلى تحقيق نمو عالمي قوي والتوسع دولياً في مجال البتروكيماويات، ورفع كفاءة مراكز الإنتاج وزيادة حصتها في السوق، وتحقيق عوائد أعلى من خلال التسويق الصحيح، وذلك خلال الفترة من 2012 حتى 2016، لتصبح «سيبسا» من بين شركات الطاقة الرائدة في أوروبا».

وأوضح القبيسي «ارتباط اسم سيبسا مع ناد بحجم ومكانة وعراقة وشهرة ريال مدريد، سيعود بالكثير من المكاسب على استثمارات الشركة ليس فقط في إسبانيا وأوروبا، ولكن في العالم كله، ونحن عندما فكرنا في مشروع للرعاية الرياضية، حددنا العديد من المعايير التي تتناسب مع طموحات «آيبيك» ورسالتها تجاه الرياضة والمجتمع والأجيال القادمة، ووجدنا أنفسنا نتجه إلى ريال مدريد ليس فقط لأنه مجرد نادٍ لكرة القدم، ولكنه بات رمزاً للعراقة الرياضية، حيث يمتد تاريخه لأكثر من مئة عام، وأيضاً هو قلعة للمجد ودولاب كؤوسه أكبر شاهد على مسيرة رائعة من الانتصارات تحولت إلى مصدر إلهام لكل الأجيال، وارتبط اسمه بأجمل قصص النجاح منذ عام 1902 وحتى اليوم».

وأضاف العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» قائلاً: «بدأنا التعاون مع ريال مدريد وأمامنا كل هذه القيم الرائعة والأهداف النبيلة التي تتوافق مع قيم آيبيك ودورها من أجل مستقبل أفضل للأجيال، وفي أكتوبر الماضي وقعنا اتفاقية شراكة طويلة الأمد مع النادي الملكي، لا تعتمد فقط على بناء أعظم المنشآت الرياضية في أوروبا ومحال التجزئة، ومرافق الضيافة، ولكن أيضاً لنشر تراث وروح كرة القدم التي يتمتع بها ريال مدريد في جميع أنحاء العالم، وبدأت هذه الاتفاقية تؤتى ثمارها من خلال (سيبسا برنابيو)».

واختتم القبيسي تصريحاته قائلاً: «في الحقيقة نشعر بالكثير من الفخر والسعادة لربط اسم «سيبسا» مع اسم شخصية رائعة بحجم سنتياجو برنابيو الذي يعد من أهم رموز ريال مدريد لاعباً ومدرباً ورئيساً لسنوات طوال، وقاد النادي الملكي لتحقيق أهم وأعظم الإنجازات الأوروبية والمحلية. وطموحاتنا كبيرة لمواصلة مسيرة الانتصارات والنجاحات في المستقبل الذي يحمل الكثير من الأفكار والمشروعات والمبادرات التي تساهم في تعزيز مكانة «آيبيك» وسيبسا، وتقود ريال مدريد لتحقيق الكثير من النجاحات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا