• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أوبريت مهرجان «أم الإمارات».. قصة النور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

مكان تملؤه أشعة النور ويغمره دفء حنان الأم التي تقودنا نحو مستقبل مشرق.. مكان يلهو فيه الأطفال ويمرحون في عالم مملوء بالفرح والسعادة، حيث لا حدود للخيال والأحلام، تشجعهم الأم على الاستمتاع بوقتهم وتحفيز مخيلتهم.. طلاب يسعون لتحصيل أكبر قدر من العلم، فتأخذ المعلمة بأيديهم، لتفتح عقولهم ليحققوا أحلامهم في الرقي.. «شكر ووفاء» سيمفونية حب وتقدير لـ «أم الإمارات».. 7 مشاهد بـ 7 لوحات غنائية استعراضية، قدمت تحت عنوان «مهرجان تكريم أم الإمارات»، وشارك فيه مجموعة من صناع الموسيقى الإماراتيين والعرب والأجانب، إلى جانب مشاركة مجموعة كورال الإمارات من الأطفال، وذلك تقديراً لإسهامات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وقدم حسين الجسمي وأسماء لمنور أغنية دويتو بعنوان «شكر ووفاء» في مهرجان «تكريم أم الإمارات» الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض أدنيك، وأنتجته شركة «باليتش» للعروض العالمية، ونفذه جينماريا سييرا المنتج التنفيذي، ولاورا كابيلي مدير المشروع، وفرانسيسكو نيجرين المستشار الإبداعي للأوبريت، ونيكوس لاقوساكوس وليان فيزر مدير الرقصات، وتولى التلحين محمد الأحمد وفايز السعيد، وكتب كلماته الشاعر الإماراتي كريم معتوق، واتسمت اللوحات الاستعراضية بالروعة والإتقان، من حيث الديكورات والمؤثرات الصوتية والإضاءات، إلى جانب الاحترافية العالية في تقديم القصص والمشاهد عبر أشخاص تم تدريبهم ببراعة لتجسيد كل معاني الوفاء والولاء للوطن، والعرفان لكل ما قدمته «أم الإمارات» من أجل الوطن، فمن خلال هذا العمل تتجسد رؤية «أم الإمارات» عبر النور، الذي هو مصدر الإلهام، الذي لامس القلوب وغير حياة الكثيرين، ففي هذه الاحتفالية تابع كل من حضرها رحلة الإبداع المتجسدة عبر الشخصيات المتعددة في القصة، التي عبرت عن مستقبل باهر مملوء بالنجاحات، وأن ما كان بالأمس حلماً أصبح اليوم حقيقة وواقعاً.

شكر ووفاء

السفير فوق العادة حسين الجسمي لم يكن وجوده على خشبة مسرح أرض المعارض للاحتفاء بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من خلال أغنية «شكر ووفاء» بجديد عليه، حيث يحرص الجسمي على وجوده باستمرار في المحافل الوطنية، والمناسبات الخاصة بدولته الحبيبة الإمارات، وحول اشتراكه في أوبريت «أم الإمارات» قال: كلمات الشكر والوفاء لا تكفي «أم الإمارات»، فبفضل جهودها ودعمها للبرامج والفعاليات والأنشطة كافة التي قدمتها المؤسسات والجمعيات النسائية والأسرية في الدولة، أصبحت الأسرة الإماراتية من الأسر المتميزة والناجحة، وأصبحت عنواناً للسعادة في وطن يحقق السعادة لمواطنيه في شتى الميادين .

وأشار الجسمي إلى أن اشتراكه في هذه المناسبات واجب وطني، حيث يعبر من خلالها عن ولائه وانتمائه للوطن وقادته، وقال: جاءت مشاركتي في أغنية «شكر ووفاء» التي قدمتها «دويتو» مع أسماء لمنور، كنوع من رد الجميل لما قدمته «أم الإمارات» للمجتمع الإماراتي والإنسانية بشكل عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا