• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مضادات الاكتئاب لا تعالج الصداع والأرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2017

باريس (أ ف ب)

أظهرت دراسة نشرت نتائجها مجلة «بريتش ميديكل جورنال» أن أكثرية الوصفات الطبية لمضادات الاكتئاب لم تثبت أي فعالية في معالجة أمراض أخرى مثل الصداع النصفي أو الأرق.

ومن خلال درس أكثر من مئة ألف وصفة لمضادات اكتئاب في كيبيك بين 2003 و2015، اكتشف باحثون أن ما يقرب من ثلث هذه الوصفات لم تكن تخص أوضاعا منصوصاً عليها في جملة الحالات المسموح بمعالجتها بهذه الأدوية، في وقت تبقى الفائدة من هذه الوصفات مدعمة بقليل من الأدلة العلمية.

وسجل استهلاك مضادات الاكتئاب ازدياداً كبيراً في أكثرية البلدان الغربية خلال السنوات الأخيرة، إذ شهدت بريطانيا على سبيل المثال ارتفاعا في الاستهلاك بنسبة 6,8% بين 2014 و2015 أي أكثر من أي زيادة في الاستهلاك على أنواع الأدوية الأخرى.

وفي الولايات المتحدة، شهد استهلاك الأدوية المضادة للاكتئاب ارتفاعا بواقع خمسة أضعاف بين مطلع التسعينيات ومنتصف العقد الأول من القرن الحالي حين كان 11% من البالغين يؤكدون انهم تناولوا هذه الأدوية خلال الشهر الفائت بحسب المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا