• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حمدان بن راشد يشهد العرس الجماعي لموظفي «ديوا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

دبي (وام)

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، أقامت الهيئة العرس الجماعي التاسع «أنوار دبي» لموظفيها ليلة أمس الأول، زفت فيه 53 عريساً وعروساً في أجواء من الفرح والسعادة، وذلك في حديقة زعبيل بدبي.

وكان في استقبال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، معالي مطر حميد الطاير رئيس مجلس إدارة هيئة كهرباء ومياه دبي، وسعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، وأعضاء مجلس الإدارة، ومديرو الدوائر، وكبار الشخصيات.

حضر حفل العرس الجماعي الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، ومعالي سعيد الكندي، ومحمد خلف الحبتور، واللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، والفريق محمد عبدالرحيم العلي وكيل وزارة الدفاع المساعد، وعبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسعادة ماجد حمد الشامسي، وأحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، وخالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع، وعبدالله كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وأحمد الشعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور»، وكبار مسؤولي الهيئة ورجال الأعمال، وحشد من أهالي العرسان.

وتقدم سعيد محمد الطاير بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، للعناية البالغة التي يوليها سموه لأبنائه المواطنين من حيث تحقيق الاستقرار الاجتماعي والنفسي لهم، حيث تشكل رعاية سموه الكريمة للعرس الجماعي التاسع «أنوار دبي» لموظفي وموظفات الهيئة استمراراً للنهج الكريم الذي يتبناه لدعم الأسرة الإماراتية، وتخفيف الأعباء عن كاهلها، بما يحقق تطلعات الشباب في بدء حياة زوجية خالية من الديون والالتزامات غير الضرورية. وتساهم مكرمة سموه في صياغة حياة جديدة لشباب وشابات الوطن، بما يحقق السعادة للجميع، ويستثمر في استدامة ثرواتنا البشرية المواطنة.

وأضاف: تستقي هيئة كهرباء ومياه دبي رؤيتها من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لجعل السعادة أسلوب حياة في مجتمع الإمارات والهدف الأسمى والغاية العليا للعمل الحكومي فيها، عملاً بمقولة سموه «إن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لا بد أن تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد، وإن وظيفة الحكومة هي تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات».

وأشار الطاير إلى أن الهيئة وضعت ضمن استراتيجيتها رعاية موظفيها وتحقيق الاستقرار النفسي والعائلي لهم، وهو الأمر الذي من شأنه تعزيز إنتاجية الموظف والارتقاء بالأداء والكفاءة في العمل، وبالتالي تعم الفائدة والمنفعة على المجتمع بأسره.

كما تحرص الهيئة على تعزيز مسؤوليتها المجتمعية من خلال إطلاق المبادرات التي تعمل على إسعاد الموظفين، وتنعكس إيجابياً على الأداء الوظيفي والاستقرار النفسي والاجتماعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض