• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

توفير 50 مليون درهم للجهات المستفيدة

«الهوية» تُهدي 700 ألف قارئ إلكتروني لبطاقتها «الذكية» لجهات حكومية وخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

أبوظبي (وام)

أعلنت هيئة الإمارات للهوية أنها قدمت خلال الفترة من منتصف عام 2013، وحتى بداية ديسمبر الماضي ما يزيد على 700 ألف وحدة من جهاز القارئ الإلكتروني لبطاقة الهوية «الذكية» لمؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في الدولة، مؤكدة أن هذه المبادرة حققت لتلك المؤسسات وفرا ماليا مباشرا تزيد قيمته على 50 مليون درهم.

ولفتت الهيئة إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار سعيها لتحقيق أهداف المحور الثاني من محاور خطتها الاستراتيجية 2014-2016، وهو «التكامل والترابط» والذي يركز على تفعيل وتوسيع نطاق استخدامات بطاقة الهوية في مختلف القطاعات بالدولة لتصبح المرجع الرئيسي لتعريف، وإثبات الشخصية إلى جانب تقديم خدمات التحقق وإثبات الهوية من خلال قنوات متعددة، وتمكين الخدمات في القطاعين الحكومي والخاص.

وقالت الهيئة: إنها تمكنت كجهة اختصاص من شراء مئات الآلاف من أجهزة قارئ البطاقة دفعة واحدة، الأمر الذي مكنها من توفير مبلغ 100 درهم في ثمن الجهاز الواحد الذي يتراوح سعره في الأسواق ما بين 96 و132 درهما.

وأكدت الهيئة أهمية القارئات الإلكترونية التي قدمتها كهدية لمعظم المؤسسات باستثناء بعض مؤسسات القطاع الخاص التي تمارس أعمالا وخدمات تجارية ذات طابع ربحي، باعتبارها وسيلة متقدمة لتعزيز كفاءة عمليات تلك المؤسسات، وتسهيل آليات تقديم خدماتها من خلال تمكينها من الاستفادة الفاعلة من مميزات بطاقة الهوية بما يتيح لها اختصار الوقت المستغرق في إنجاز معاملاتها، وتقليل نفقاتها واستثمار جهود موظفيها، الأمر الذي يمكنها من تحقيق وفر إضافي وغير مباشر، فضلا عن كسب رضا متعامليها من خلال تبسيط وتسهيل الإجراءات أمامهم.

وأشارت الهيئة إلى أن القارئات الإلكترونية ستوفر بشكل تدريجي قدرات مصادقة إلكترونية للبيانات ذات كفاءة عالية، وهو ما يسهم في تعزيز مستويات الثقة بالتعاملات الإلكترونية عبر الفضاء الرقمي، وظهور نماذج جديدة للأعمال والتجارة الإلكترونية بما يدعم مفهوم «الاقتصاد الإلكتروني الآمن». وقالت الهيئة: إن عملية توزيع القارئات الإلكترونية لبطاقة الهوية تتم وفقا لخطة وضعتها بهدف تطوير منظومة إدارة الهوية المتقدمة في الدولة ودعم التوجه الرسمي نحو مفهوم الحكومة الذكية بما يعزز مقومات التنافسية العالمية لدولة الإمارات.

ودعت الهيئة مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص إلى الاستفادة من الموقع الإلكتروني الذي خصصته لمشروع القارئات الإلكترونية والذي يمكن الوصول إليه من خلال موقعها الإلكتروني، موضحة أن الموقع يتيح تحميل برنامج تشغيل القارئ الإلكتروني لبطاقة الهوية والذي يمكن الجهة المعنية من التعامل مع البطاقة بكل سهولة ويسر عبر قراءة محتويات شريحتها الإلكترونية في وقت قصير جدا، مؤكدة استعدادها الدائم لتقديم الدعم الفني والتقني للمؤسسات الراغبة بالاستفادة من مميزات بطاقة الهوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض