• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في جولة رافقها خلالها هزاع بن زايد

الشيخة فاطمة تطلع على استعدادات «مهرجان أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

بدرية الكسار، وام (أبوظبي)

تفقدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، يرافقها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الاستعدادات القائمة في مرافق ومنشآت «مهرجان أم الإمارات»، الذي تنطلق فعاليات دورته الأولى على كورنيش أبوظبي اليوم الخميس. واطلعت سموها خلال الجولة على الفعاليات التي سيجري إطلاقها ضمن مناطق المهرجان الخمس، بالإضافة إلى جناح أم الإمارات، الذي يعد أحد المعالم الرئيسة التي تستعرض مسيرة سموها، والدعم الذي قدمته لتعزيز مكانة المرأة، سواء في دولة الإمارات أو خارجها.

ويسلط «مهرجان أم الإمارات» الضوء على رؤية وعطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي ترتكز على ترسيخ أهمية الترابط الأسري وتعزيز ثقافة التنوع الحضاري والتسامح بين أفراد المجتمع الإماراتي. كما تركز فعالياته على دور الأم في تعزيز التماسك الأسري وأهميتها في المحافظة على القيم والعادات الأصيلة في المجتمع.

ويرحب المهرجان الذي يعتبر الحدث الوطني والثقافي والاجتماعي الأضخم من نوعه على مستوى دولة الإمارات، وتنظمه «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، بالزوار من كل أرجاء الدولة على مدار عشرة أيام، خلال الفترة من 24 مارس وحتى 2 أبريل المقبل يومياً، من الساعة الرابعة عصراً، وحتى منتصف الليل.

ويقدم المهرجان لزواره مجموعة من الفعاليات المتنوعة التي تتوزع على خمس مناطق رئيسة تمتد بطول 1,3 كيلومتر في الهواء الطلق، وهي منطقة السوق ومنطقة مطاعم الشاطئ ومنطقة الفنون ومنطقة الأنشطة ومنطقة الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى جناح «أم الإمارات». وتم تصميم كل مناطق المهرجان بهدف توفير أجواء تفاعلية للزوار من العائلات والأفراد. كما يتضمن المهرجان مجموعة من الفقرات والفعاليات الفنية والثقافية التي تضفي المزيد من البهجة، في لوحة تجسد التنوع الإنساني والانفتاح الذي يميز دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي ترحب بجميع الثقافات على اختلافها. ويعد جناح «أم الإمارات» أحد المعالم الرئيسة ضمن المهرجان، والذي سيركز على استعراض الأثر الذي أحدثته المرأة في المجتمع الإماراتي، حيث سيحظى زوار الجناح برحلة عبر الوسائط السمعية والبصرية للتعرف إلى مساهمة المرأة والنجاحات التي حققتها، والدعم الذي قدمته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتعزيز مكانة المرأة، سواء في دولة الإمارات أو خارجها. وتهدف هذه المنطقة إلى تحفيز كل زوار المهرجان على المشاركة في رياضات متنوعة، والتي تعكس القيم الأساسية للصحة والعمل الجماعي، ويسهم فيها عدد من المبادرات الرياضية الوطنية، بما يتيح لجميع الزوار فرصة التفاعل معها. وتمنح هذه المنطقة الزوار فرصة المشاركة بـ19 نشاطاً مختلفاً ومشاهدة 38 عارضاً يقدمون 420 عرضاً ترفيهياً طيلة أيام المهرجان.

كما يتيح المهرجان لزواره فرصة المشاركة بنحو 15 ورشة عمل يومية، للتعرف على الأنشطة الرياضية وتعلم الكثير من خلالها. وتقام منطقة الفنون ضمن مسار متعرج، يقود الزوار عبر حديقة من التجارب الإبداعية والفنية، للتعريف بالقيم الإنسانية للأمومة وتضحياتها ومكانتها عند الأمم والحضارات. وتسلط منطقة الفنون الضوء على الدور الذي قامت به الأمهات على نحو خاص، في جعل الأسرة الإماراتية متماسكة وقوية برؤية حكيمة من «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. وتتضمن المنطقة 10 منحوتات فنية أصلية و35 نشاطاً تفاعلياً، من بينها 15 نشاطاً فنياً وحرفياً، إلى جانب متابعة ستة فنانين للعروض المرئية المباشرة وفن الرسم ثلاثي الأبعاد بالطباشير، وعروض فن الخط الضوئي العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض