• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

الألغام تهدد مليون مدني.. و11 مليون طن حطام الموصل

العراق يعتقل قيادياً في داعش بالتعاون مع تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2018

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، أربيل، السليمانية)

تمكنت «خلية الصقور» الاستخبارية العراقية بالتعاون مع التحالف الدولي والأمن التركي والسفارة العراقية في تركيا أمس، من اعتقال القيادي البارز في تنظيم «داعش» المدعو «إسماعيل علوان العيثاوي»، الذي أعلنت بغداد أنها استعادته من تركيا. في حين أكدت الأمم المتحدة أن الألغام في مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمال العراق تهدد أكثر من مليون مدني وتستغرق إزالتها 10 سنوات، مضيفة أن تدمير الموصل خلف 11 مليون طن من الحطام.

وقال مسؤول رفيع في خلية الصقور الاستخباراتية العراقية أمس، إن «الخلية تمكنت من اختراق تنظيم داعش وتحديدا قيادات الصف الأول». وأضاف «تمكنت الخلية من تحديد حركة العيثاوي البالغ من العمر 55 عاما وأصله من الرمادي بمحافظة الأنبار، وهو مسؤول اللجنة المفوضة والمشرف على تعيين الولاة وأمراء الدواوين، وكذلك يشغل منصب وزير الإفتاء في ما يسمى بداعش».

وأشار إلى أن «الصقور تمكنوا من رصده أثناء عبوره الأراضي السورية متوجها إلى تركيا، واستقر في مدينة صقاريا شمال تركيا مستخدما اسم أخيه في تجواله، مما دفع بقيادتنا إلى الاتصال بسفير العراق في أنقرة هشام العلوي للتحرك من أجل القبض عليه».

وزودت السلطات السفارة العراقية في تركيا بمذكرة القبض الصادرة بحقه، وصور حديثة للدلالة عليه ومجموعة من الصوتيات، إضافة إلى اسم زوجته السورية وأماكن تنقله. وأكد المسؤول الأمني العراقي أن «تعاونا أميركيا عراقيا تركيا أدى إلى اعتقاله وإبعاده إلى العراق، حيث وصل الأربعاء إلى مطار بغداد».

وكان العيثاوي من أهم قادة تنظيم «القاعدة»، وانضم لاحقا إلى تنظيم «داعش»، وهو متزوج من امرأة سورية تعرف باسم «غفران». ... المزيد