• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«نقص المساعدات» ينذر بموجة هجرة للعراقيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

جنيف (أ ف ب)

أعلنت الأمم المتحدة أمس، أنها تلقت 15% فقط من الأموال المطلوبة للأزمة الإنسانية في العراق، محذرة من «نزوح» العراقيين إلى البلدان المجاورة وأوروبا في حال عدم زيادة المساعدات بسرعة، مؤكدة أن 10 ملايين عراقي بحاجة للمساعدة الإنسانية.وقال مدير عمليات مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة جون جينج لصحفيين في جنيف فور عودته من العراق، إن المؤشر قبل أي تحرك مهم للسكان هو «انعدام المساعدات الإنسانية الأساسية».

وأضاف «خلال الأزمة السورية، شاهدنا ذلك قبل الأشهر التي سبقت الهجرة، وشددت السلطات في بغداد وأربيل على إبلاغي بالضرورة الملحة لتقديم المساعدات الإنسانية الحيوية وإلا فسنواجه نزوحا أكبر». وطالب «باستخلاص العبر من الأزمة السورية لكيلا يكون هناك تكرار للهجرة». وأشار إلى أن العراقيين يشكلون 16% من المهاجرين الذين يصلون الآن إلى أوروبا. وتابع أن «الجميع أصروا على وجود خطر حقيقيا وكبير» من ارتفاع هذه النسبة سريعا. وتقول الأمم المتحدة إن 10 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية حاليا في العراق «إنها مسألة حياة أو موت».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا