• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

تعود إلى الدراما مع «قضية عصمت العشري»

صفية العمري «شرسة» تدير مدارس خاصة وتواجه رجل أعمال شهيراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يناير 2013

بعد غياب أربعة أعوام، عن الشاشة الصغيرة، تلعب الفنانة صفية العمري خلال الأيام المقبلة، شخصية سيدة تدير مجموعة مدارس خاصة، في مسلسلها الجديد «قضية عصمت العشري»، من تأليف مدحت عبد القادر، وتتحول خلال الأحداث إلى امرأة شرسة تواجه رجل أعمال شهيراً، سعياً وراء استرداد حق ابنها، الذي تعرض للإصابة بسبب ابن هذا الرجل، وتتصدى له من خلال الأحداث، في صراع ينتهي بانتصار قوة القانون في نهاية العمل.

سعيد ياسين (القاهرة)- وافقت صفية العمري على بطولة المسلسل التلفزيوني الجديد «قضية عصمت العشري» من تأليف مدحت عبدالقادر، وتعود به إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب أربعة أعوام، منذ شاركت في بطولة مسلسل «الرجل والطريق»، حيث أوضحت العمري أنها تطبق منذ ظهورها في أول يوم لها بالسينما مبدأ التدقيق في الاختيار، وترى أنه أهم من الانتشار، وتصر على ذلك، رغم أن جميع من حولها يقولون لها إن «الانتشار أولاً».

وحول القضايا التي يناقشها مسلسل «قضية عصمت العشري»، قالت الفنانة صفية العمري، إن العمل يتعرض للعنف والقهر ويناقش العديد من القضايا ومن بينها التعليم والبطالة والصحة والرياضة وفساد بعض رجال الأعمال، وهو من تأليف مدحت عبدالقادر، الذي سبق أن تعاونت معه، في مسلسل «ع الحلوة والمرة» أمام سمية الالفي ويوسف شعبان وإخراج عبدالعزيز السكري.

شخصية العمل

وعن دورها في العمل، أشارت إلى أنها تجسد في أحداث المسلسل الذي يقع في 30 حلقة، ولم يتم الاستقرار على بقية أبطاله، شخصية سيدة حازمة وقوية تدعى «عصمت العشري» تدير مجموعة مدارس خاصة وتوزع اهتمامها بين أسرتها وأولادها وزوجها وعملها الذي تتفانى فيه.

حيث لا تسمح بأي تسيب إلى أن يتعرض ابنها البطل الرياضي في لعبة كرة السلة لحادث سيارة أثناء عودته من شرم الشيخ الى القاهرة بسبب شاب مستهتر ابن شخصية كبيرة، ويصاب بإعاقة دائمة تتحول بسببها إلى سيدة شرسة لاسترداد حق ابنها وعقاب المتسبب فيما حدث له، مهما كان اسمه، فتدخل في صراع مع والد الشاب المستهتر، وهو رجل أعمال شهير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا