• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

90 قتيلاً وجريحاً من «القاعدة» بغارات أميركية في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

عدن (الاتحاد، وكالات)

أكدت مصادر يمنية متعددة، أمس، مقتل 50 عنصراً على الأقل من تنظيم «القاعدة» الإرهابي وإصابة 40 آخرين بجروح، في غارات جوية أميركية استهدفت، مساء أمس الأول، معسكراً للتدريب في منطقة جبلية غرب مدينة المكلا في محافظة حضرموت جنوب اليمن. وقال مسعفون ومسؤول محلي: «إن 3 غارات وقعت أثناء وقوف أفراد التنظيم في طوابير لتناول العشاء في المعسكر الواقع في منطقة الحمراء النائية القريبة من مديرية ميفع حجر، وقد أدت إلى اشتعال حريق ضخم».وقال مصدر قبلي: «إن القتلى هم من الشباب الذين جندهم التنظيم حديثاً، وكانوا يتلقون تدريباتهم في المعسكر».

وأضاف أن مقاتلين آخرين موجودين في المعسكر، نجوا من القصف . فيما أوضح مصدر آخر أن بين القتلى قياديين للتنظيم الذي عمد إلى إخلاء مباني يوجد فيها في المكلا، تحسباً لضربات جديدة، ونشر خمس عربات عسكرية في محيط المستشفى الذي نقل إليه الجرحى.

وقال مصدر طبي في مستشفى ابن سينا لـ«الاتحاد»: إن بين الجرحى قيادات ميدانية بارزة بعضهم حالتهم خطيرة. وقال أحد المسعفين الذين توجهوا للمعسكر: إنه شاهد عدداً من الجثث المتفحمة وأشلاء متفرقة من جثث، وإن التنظيم قام بتطويق المكان ونشر عشرات العناصر في مناطق متباعدة، خشية التعرض لغارات جوية جديدة».

وكانت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» أعلنت مساء الثلاثاء، عن سقوط عشرات القتلى من عناصر التنظيم في القصف.

وقال المتحدث باسـم الوزارة بيتر كوك: «شـن الجيـــش الأميركي غارة جوية على معسكر تدريب لتنظيم القاعــدة في جزيرة العرب في اليمن، حـــيث كان هناك أكثر من 70 متشدداً يستخدمون المعسكر»، وأضاف «إن القوات الأميركية لازالت تقيم نتائج القصف، لكن «الحصيلة الأولى تشير إلى القضاء على عشرات من مقاتلي القاعدة»، معتبراً أن الهجوم يوجه ضربة لقدرة التنظيم على استخدام اليمن قاعدة لهجمات على الأميركيين، ويجسد الالتزام بدحر القاعدة وحرمانها من ملاذ آمن».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا