• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

# الإمارات_تحب_الكويت.. على شبكة «دبي للإعلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة «دبي للإعلام» بقنواتها التلفزيونية والإذاعية والرقمية عن مواكبتها للاحتفالات الرسمية والشعبية بمناسبة اليوم الوطني الـ56 لاستقلال دولة الكويت، عبر برامج وتغطيات وأفلام وثائقية، تجسيداً لعمق العلاقات التاريخية والإنسانية بين البلدين الشقيقين.

وقال أحمد سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع التلفزيون والإذاعة في مؤسسة «دبي للإعلام»: إن الوسم الذي يزين شاشات المؤسسة التلفزيونية يحمل عنوان: (#الإمارات_تحب_الكويت)، كذلك هناك الفواصل التلفزيونية والإذاعية التي تحتفي بهذه المناسبة، والجهود الإعلامية والفنية التي تم تسخيرها في مركز الأخبار لمواكبة احتفالات دولة الكويت، في الوقت الذي ستبث حلقة خاصة من برنامج مدارات الأحد المقبل، تواكب الاحتفال الذي ستقيمه القنصلية الكويتية في دبي.

برامج مواكبة

من جهة أخرى ستقوم إذاعة دبي على الموجة «93 ‏FM» ‬بالإضافة ‬إلى ‬البث ‬الفضائي ‬عبر «‬الستالايت»‬، ‬بمواكبة ‬هذه ‬الذكرى ‬من ‬خلال ‬مجموعة ‬البرامج ‬التي ‬ستتحدث ‬عن ‬دولة ‬الكويت ‬واحتفالاتها ‬الوطنية، ‬كما ‬سيتم ‬بث ‬مجموعة ‬كبيرة ‬من ‬الأغاني ‬الخاصة ‬بدولة ‬الكويت، ‬والتي ‬تعبر ‬عن ‬هذه ‬المناسبة، ‬إلى ‬جانب ‬الفواصل ‬الإذاعية ‬المرافقة ‬لهذا ‬الحدث، ‬تحت ‬مسمى «‬وطن ‬النهار»‬، ‬في ‬الوقت ‬الذي ‬سيتابع ‬الجمهور ‬ابتداء ‬من ‬الغد‬، ‬برنامج «‬الكويت... ‬وطن ‬النهار»، ‬كذلك ‬برنامج أجيال من ‬تقديم ‬الفنان ‬الإماراتي ‬عبد الله ‬صالح، ‬يتناول ‬من ‬خلاله ‬جيلين ‬مختلفين ‬من ‬الفنانين ‬الكويتيين.

وستقوم إذاعة دبي وعبر برنامج «موعد مع الشمس» مع الإعلامية الإماراتية أمل الحليان، بالبث المشترك مع برنامج «صباحك يا وطن» على إذاعة دولة الكويت/‏‏ البرنامج العام، فيما يقدم الإعلامي الكويتي فؤاد بوشهري، حلقة خاصة من برنامجه «أجمل بداية».

وأعدت قناة سما دبي، جدولاً خاصاً لمواكبة الحدث، بداية من الأغاني الوطنية والتغطيات المشتركة، إلى جانب الفواصل التلفزيونية والأفلام القصيرة، حيث ستقوم القناة التابعة لمؤسسة دبي للإعلام بمواكبة الاحتفالات الشعبية في القرية العالمية في دبي، من خلال برنامج «القرية العالمية» مساء الأحد .

في حين ستقوم قناة دبي زمان، بإعادة بث مجموعة من الأوبريتات الشهيرة، من بينها أوبريت «مذكرات بحار»، إضافة إلى باقة منوعة من الأغاني التي اشتهرت بها دولة الكويت في فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا