• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عبدالله الطريفي: قواتنا المسلحة درع الوطن وعماد الأمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

أكد معالي سعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة أن استقبال أبناء وبنات الإمارات لقرار الخدمة الوطنية بترحيب واسع واستجابة كبيرة، يعد بمثابة رسالة شكر وعرفان لآبائهم، وإخوانهم المخلصين في القوات المسلحة، موضحاً أن العطاء للوطن شرف لا يدانيه شرف وأن الاشتراك في الدفاع عنه إذا دعا الداعي التزام أخلاقي وديني لكل مواطن ومواطنة.

واعرب الرقباني عن شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» على مبادرة سموه «شكراً حماة الوطن». ووصف الرقباني المبادرة بأنها مبادرة وطنية عظيمة صادرة من قائد ملهم تعكس مدى تقدير القيادة والشعب للدور العظيم الذي تقوم به قواتنا المسلحة وتزيد من حماسة شبابه المنتسبين بالخدمة الوطنية.

وقال: إن قواتنا المسلحة هي مصدر فخر واعتزاز لأبناء الإمارات بما وصلت إليه من مستويات رفيعة في الأداء والجاهزية بفضل العطاء المستمر والجهود المتواصلة لكل رجال القوات المسلحة ضباطا وأفرادا تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله»، وتوجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والدور الكبير الذي يقوم به الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في نهضة وتطور قواتنا المسلحة حتى أصبحت فخرا لنا بتطور قدراتها العسكرية والعلمية.

وأضاف «يشرفنا أن نتوجه إليكم أبناء القوات المسلحة، حيثما تتواجدون وترابطون في مواقع الشرف والبطولة لنعبر لكم عن بالغ شكرنا وتقديرنا لجهودكم العظيمة وشجاعتكم النادرة، ونسأل الله العلي القدير أن يوفقهم في مهمتهم السامية، وأن يسدد خطاهم وأن يبقيهم ذخرا لهذا الوطن العزيز تحت ظل قيادتنا الرشيدة».

ومن جهته قال عبدالله الطريفي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع: تأتي مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتخصيص احتفالات يوم الجلوس هذا العام لتوجيه الشكر والعرفان لأبناء القوات المسلحة في الدولة، في توقيت بالغ الأهمية بالأخذ في الاعتبار المعطيات الإقليمية والدولية.

وبالنظر إلى أن القوات المسلحة لدولة الإمارات صارت في المقدمة بالنسبة لنظيراتها في كل دول العالم من حيث الفكر والتدريب والعدة والعتاد، وتمثل السياج الحصين لحماية الوطن والسد المنيع الذي يوفر الحماية والاطمئنان لاستمرار مسيرة الإنجازات، ومن الواجب علينا جميعا أن نعبر عن خالص التقدير والاعتزاز والعرفان لأبناء الإمارات الذي سارعوا لتلبية نداء الواجب، والانضمام لبرنامج الخدمة الوطنية، من أجل الذود عن حياض الوطن، وتقديم الغالي والنفيس فداء له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض