• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محمد داوود:

قرار «الانضباط» بعقوبة الشارقة حول «اللافتة» مجحف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

عماد النمر (الشارقة) - وصف محمد داوود رئيس رابطة جماهير نادي الشارقة قرار لجنة الانضباط بتغريم ناديه مبلغ 15 ألف درهم بسبب رفع لافتة تسيء إلى نادي الشعب بالمجحف في حق النادي وجماهيره، كون اللافتة المشار إليها لم تظهر طوال المباراة ولم تظهرها أي لقطة تليفزيونية، ولم يكتب حكم المباراة أو مراقب لجنة المحترفين أي تقرير بخصوص وجود لافتات مسيئة على المدرجات.

وأوضح «من كتب اللافتة رفعها من أجل التصوير فقط عقب نهاية المباراة عند انصراف الجماهير، وكان يجب على لجنة الانضباط مراجعة شريط المباراة بالكامل للتأكد من ذلك بدلاً من الاعتماد على صورة في صحيفة».

وأكد داوود أن رابطة جماهير الملك الشرقاوي ترفض أية إساءة للمنافسين وتحرص على أن تسود الروح الرياضية بين الجماهير، ودائماً نطالب الجماهير بحسن استقبال جماهير الفريق الضيف، والجميع شاهد مثالية جماهير الشارقة طوال هذا الموسم، ولم يحدث من قبل أي إساءة لأحد في مدرجات جماهيرنا.

وقال «لا نتمنى أن تتشوه صورة جماهير الشارقة الكبيرة التي أصبحت فاكهة الدوري هذا الموسم بشهادة الجميع، وأشار إلى أن الرابطة والجماهير لن تسمحا أبداً بظهور أية لافتات فيها إساءة إلى أحد، مؤكداً أنهم يحضرون من أجل الاستمتاع بفريقهم وتشجيعه بروح رياضية.

من جانبه، رفض عبد الله حارب رئيس المجلس الملكي للجماهير اتهام جماهير الشارقة بالإساءة إلى جماهير الشعب في مباراة الديربي، مؤكداً أن المجلس الملكي أتم كافة الاستعدادات قبل المباراة بفترة كافية وحرص على التأكد من جميع اللافتات والترتيبات على المدرجات، وبالفعل ظهرت جماهير الشارقة في أبهى حلة وأجمل منظر طوال المباراة بحسن تنظيمها وتشجيعها ومؤازرتها لفريقها، ولم تدخل في أية مناوشات مع جماهير الشعب، وخرجت المباراة بشكل جميل سواء من اللاعبين أو الجماهير.

وقال: «فوجنا بنشر صورة اللافتة في إحدى الصحف، وهي التي لم تظهر أبدا طوال المباراة، ونأمل أن تراجع لجنة الانضباط تسجيلات التليفزيون للتأكد من عدم وضع اللافتة على المدرجات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا