• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

تحسين وضع الفريق في الجدول أهم الأولويات

حمد الحر: الجزيرة راهن على الناشئين وكسبنا 14 لاعباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد حمد الحر السويدي، عضو مجلس إدارة شركة الكرة بنادي الجزيرة، أن الجهاز الفني للفريق فضل عدم خوض أي مباريات ودية خلال فترة التوقف الحالية، مكتفياً بالتدريبات اليومية استعداداً للقاء الأهلي في الدوري بالجولة المقبلة، ومن بعده بأيام قليلة لقاء الهلال السعودي الفاصل بالبطولة الآسيوية، مشيراً إلى أن الجزيرة يمر بحالة جيدة في الفترة الحالية، على ضوء النتائج المقبولة التي حققها الفريق سواء في الدوري أو في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، موضحاً أن مجلس إدارة شركة الكرة، وعلى رأسه الشيخ محمد بن حمدان بن زايد، ولجنة الاحتراف بقيادة بطي القبيسي، استثمروا هذا الموسم الذي لم ينافس فيه الفريق كعادته على الدوري، لإتاحة الفرصة أمام اللاعبين الصاعدين.

وقال السويدي: راهنا على الصغار وأكاديمية الكرة، وكسبنا الرهان، وإذا كان البعض ينظر إلى 14 لاعباً قدمهم قطاع الناشئين للفريق الأول في الموسم الحالي باعتبارهم ثروة النادي، ومخزونه الاستراتيجي، فإن الواقع يقول إن هؤلاء اللاعبين مجرد بداية؛ لأن أكاديمية الكرة في الجزيرة زاخرة بالمواهب، وكلهم ينتظرون الفرصة، ونحن سعداء بهم جميعاً؛ لأن من أتيحت له الفرصة استغلها ونجح في تقديم نفسه بصورة جيدة، وساند فريقه لحظة الحاجة إليهم، بل وساهم الشباب مع أصحاب الخبرات في الفريق في إخراج الجزيرة من الكبوة التي كان قد تعرض لها.

وقال السويدي: الجزيرة واجه هذا العام ظروفاً لم يواجهها أي فريق آخر، فقد خسر اثنين من لاعبيه الأجانب في منتصف الدور الأول للإصابة، وخسر لاعبين آخرين مهمين للإصابة وأسباب أخرى، وعلى رأسهم علي خصيف، ثم خسر لافيتا في الدور الثاني بداعي الإصابة أيضاً، ولكن الفريق استطاع أن يتماسك، وكان عصياً على الكسر، وكلما اقترب من الخطر كان الفريق ينهض ويفوز، ويقدم الجديد، وفي ظني أن المدرب الهولندي تين كات كان له دور كبير في الدور الثاني من الدوري، حيث قام بدور كبير مع الجهاز الإداري، ومن خلفهم جميعاً الجمهور، وكان تين كات شجاعاً في منح الفرصة لمن يستحق، والقيام بدور الأب للاعبين جميعاً، حيث التف حوله اللاعبون، وتعاونوا معه، لأنه أعطاهم الثقة.

وعن أهم الأولويات في الدوري بالمرحلة المقبلة قال: أولويتنا الرئيسة هي تحسين وضع الفريق في جدول الترتيب، من خلال تحقيق الفوز في بعض المباريات، بالإضافة إلى الحفاظ على فرصنا في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والقتال من أجل إحياء الفرصة في دوري الأبطال، وثقتنا كبيرة في لاعبينا للوفاء بكل هذه المتطلبات.

وعن مراجعة الأمور الفنية للموسم المقبل لتوفير احتياجات الفريق وإعادته للمنافسة بقوة قال: بالنسبة للاعبينا الصاعدين فهم مكسب كبير، لكنهم بحاجة إلى أجانب مميزين في بعض المراكز المؤثرة، ونحن في النادي بدأنا التشاور في لجنة الاحتراف مع الفنيين عن احتياجات الفريق للموسم المقبل، وفي ظني أننا لو وفرنا الأجانب المتميزين، وصقلنا بعض الصاعدين مع وجود العناصر المميزة من أصحاب الخبرة، يمكننا أن ننافس في الموسم المقبل، وفي حال الانسجام وتشكيل مجموعة متجانسة في مختلف المراكز فإننا لن نكون بعيدين عن البطولات. وعن موقف علي خصيف من الإصابة، قال: هو قائد الفريق، وهو من أهم اللاعبين ونحن سعداء بأنه تجاوز مراحل التأهيل من الإصابة، وسوف يكون حاضراً مع الفريق بعد العودة للدوري، والآسيوية، ونحن سعداء جداً بمستواه المميز هذا الموسم، ونشكره على تضحياته من أجل الفريق، وعلى شعوره الكبير بالمسؤولية. وعن لافيتا وموقفه قال: ما زال يخضع للبرنامج العلاجي، وسيحتاج بعض الوقت حتى يتماثل للشفاء، وليس لدينا مشكلة في مركزه، لأننا نملك وفرة من اللاعبين الصاعدين المميزين الذين أثبتوا كفاءتهم، وسوف يكونون قادرين على التعويض.

وفيما يخص اللاعب البيروفي فارفان، قال: تماثل للشفاء، وما زال مرتبطاً بعقد مع الجزيرة، وسوف يتحدد موقفه من الاستمرار مع الفريق أو عدمه بعد نهاية الموسم الحالي على ضوء النظرة الفنية، والتصور المطلوب للموسم المقبل، مثله مثل ميركو فوسينيتش الذي يتماثل هو الآخر للشفاء حالياً، ويرتبط بعقد مع الجزيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا