• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصرفيون استبعدوا تأثر جودة الأصول ومستوى السيولة والربحية بتراجع أسعار النفط

مستويات الملاءة العالية ترسخ صلابة البنوك الإماراتية أمام تحديات النمو العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

مصطفى عبدالعظيم

تحقيق : مصطفى عبدالعظيم

ترسخ مستويات الملاءة المالية العالية التي تتمتع بها البنوك الوطنية من صلابتها أمام التحديات الراهنة التي تواجه نمو الاقتصاد العالمي والتقلبات الحادة التي تشهدها أسواق السلع والعملات، بحسب مسؤولين وخبراء مصرفيين، والذين أكدوا قدرة النظام المصرفي في الإمارات على امتصاص الصدمات المالية الخارجية.

واستبعد هؤلاء تأثر جودة الأصول المصرفية في الإمارات ومستوى السيولة والربحية، بالهبوط الحاد في أسعار النفط في الأسواق العالمية، والتي قد تؤثر بشكل غير مباشر على النشاط الاقتصادي للبلدان المصدرة للنفط، لافتين إلى أن ديناميكية الاقتصاد الإماراتي وتنوعه توفر شبكة أمان للبنوك في هذه المرحلة.

وأكد رؤساء تنفيذيون لبنوك وطنية أن حالة اللايقين التي تسود الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن وعدم وضوح الرؤية بشأن آفاق النمو، لن تدفع البنوك لتعديل استراتيجيتها أو إعادة تخطيط أهدافها للعام الحالي، وذلك في ظل التوقعات المتفائلة بشأن قدرة الاقتصاد الوطني على مواصلة النمو الإيجابي وإن كان يتوقع أن يكون بوتيرة أقل عن العام الماضي نتيجة تراجع أسعار النفط.

وأكد الخبراء أن النظام المصرفي في الإمارات مؤهل للمحافظة على التمويل القوي والسيولة الجيدة وتحقق حالياً الاستفادة القصوى من النمو الاقتصادي للإمارات، وهو الأمر الذي انعكس على ربحية المصارف خلال عام 2014 وتسجيلها لمعدلات نمو قوية عكست التحسن اللافت في البيئة التشغيلية للقطاع المصرفي بالدولة.

وأظهرت النتائج المالية التي أعلنتها البنوك الوطنية المدرجة في أسواق الأسهم المحلية، ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات كفاية رأس المال والتي تراوحت بين 14.3% و21%، وهو ما يزيد عن الحد الأدنى المطلوب من قبل المصرف المركزي عند 12%، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الشق الأول من رأس المال والتي تراوحت أيضا بين 15 إلى 18%، وهو ما يفوق متطلبات بازل 2 وبازل 3. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا