• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وصف أداء «الأصفر» بـ «غير المقبول»

كوبر: تطوير مستوى «الفهود» لا يتحقق بـ «الأماني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

العين (الاتحاد) - قال هيكتور كوبر مدرب الوصل، إنه لابد من التفرقة، بين أداء لاعبيه على مدار الشوطين، لأنهم قدموا مستوى فنياً أفضل في الشوط الأول، مقارنة بالثاني، حيث كانت هناك ندية في الأول، ووصلوا خلاله مرتين إلى منطقة جزاء العين، إلا أنهم لم يستغلوا الفرصتين بالشكل المطلوب، لافتاً إلى أنهم واجهوا فريقاً يتمتع بمستوى عالٍ استطاع أن يستثمر بعض الأخطاء التي ارتكبها لاعبو «الفهود» الذين انخفض معدل أدائهم في الشوط الثاني، ولم يقدموا خلاله المستوى المتوقع.

وأضاف: «ما أزعجني حقيقة في اللقاء أن شباكنا استقبلت هدفين سجلهما المنافس بمنتهى السهولة، وحصلنا على فرصة مع انطلاقة الشوط الثاني، كان من الممكن أن تغير من سيناريو المباراة، وتساعدنا على تقليص فارق الأهداف، ولكن بقي الوضع بعد ذلك على ما هو عليه إلى أن سجل العين هدفه الثالث الذي قضى به على كل أمل كان يراود لاعبينا، وما أود أن أقوله هنا أن مستوى أداء فريقي لم يكن مقبولاً».

وقال كوبر: «كنت أبحث عن التوازن في الأداء في كل المباريات السابقة، وهو أمر طبيعي، إلا أن الفريق لم يظهر بالشكل المطلوب، وفي لقاء العين فقدنا عدداً من العناصر المؤثرة، من بينها الحارس الأساسي أحمد محمود ديدا، ومحمد ناصر، وعلي سالمين، وغانم أحمد بشير، وبالتأكيد نحن في حاجة لبعض الوقت لكي يعود الفريق إلى أفضل حالاته».

وحول طموحاته في الدور الثاني، بعد أن أصبح بعيداً عن فرق المقدمة، بفارق كبير من النقاط، قال: «ما أطمح إليه في المرحلة المقبلة، هو التحسن المستمر في أداء الفريق، وعلاج بعض الجوانب السلبية، ولكن على اللاعبين أن يستجيبوا بالشكل الإيجابي، وأقول إن تطور الفريق وتحسن مستواه لا يأتي بالأماني، إذ لا بد من العمل الجاد المثمر».

وفيما إذا كانت هذه الخسارة، سوف تلقي بظلالها على مباراتهم القادمة أمام العين في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، قال كوبر: «لا أعتقد أنها ستؤثر على مردود الفريق في تلك المواجهة، لأن لكل مباراة ظروفها الخاصة والمختلفة، بجانب الدور الذي من الممكن أن يلعبه كل لاعب داخل المستطيل الأخضر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا