• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ماذا يقول الشعراء للشعر في يومه؟

الشعر.. غيمتنا ومقام حريّتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

تحقيق - رضاب نهار

ربما لا يحتاج الشّعر، وهو لغة الماضي والحاضر، إلى يوم للاحتفاء به. لكن وبينما نعيش زحمة الحياة الخانقة التي بدّلت أيامنا حتى اختفت تدريجياً أرواحنا إلى غير رجعة، صار اليوم العالمي للشعر ضرورة لا بدّ منها، لنتذكّره، لنقرأه ولنقف لحظات، ولو قليلة، مع أسماء اعتبرت علامات فارقة في تاريخ البشرية من خلال الكلمة دون سواها، لعلنا نسترجع تلك العبارات بشيء من الحنين وبالكثير من الوعي.

وفي يوم الشعر العالمي، يبدو الالتفات إلى الشعراء أنفسهم بسؤال وحيد يقول: «ماذا تقولون للشعر في يومه؟» أمراً يستدعي الاهتمام والفضول، حيث جاءت الإجابات شعراً يحكي قصة حاضرهم وحاضرنا، وفي معظم الأحيان كانت ترثينا وتنعى ثقافتنا ولغتنا العربية وتنتحب لإنسانيتنا الشهيدة.. أو شذرات تحمل ما قلّ ودلّ كما في حالة الشاعر إبراهيم محمد إبراهيم الذي قال:

أقول للشعر في يومه: كونك تأتي في يوم «الأم»، فأنت مثلها تماماً.. لا تحتاج إلى يوم، أنت معنا في كل يوم، ونحن كذلك..

ظبية خميس: لا إخلاص للشعر

الحياة تحتاج إلى الشاعرية. والأدب بحاجة إلى الشعر. في عالم هو ابن الأحداث بامتياز، ابن تطور التكنولوجيا، وسيادة المادية الاستهلاكية.. ماذا حدث للشعر، خصوصاً، الشعر العربي؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف