• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

ميشال بوتور: الكلمات شرنقتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

ترجمة : احمد عثمان

حوار - مارين لاندرو

ميشال بوتور... شاعر، روائي وباحث فرنسي بارز، ولد في 14 سبتمبر 1926 في إحدى ضواحي مدينة ليل الفرنسية. عمل مدرساً للفرنسية في الخارج، تحديداً في مصر، ومدرساً للفلسفة في المدرسة العالمية في جنيف خلال الخمسينيات. بعد ذاك بدأ عمله الجامعي كأستاذ للآداب، بداية في الولايات المتحدة الأميركية، ثم في فرنسا في جامعة نيس غير أنه أنهى حياته الأكاديمية في جامعة جنيف التي تقاعد فيها العام 1991.

عرف على نطاق واسع كروائي، وعلى وجه الخصوص برواياته: «التغيير»، «درجات» (1960) و«المتغير» (1962)، بعد أن حاول في روايته الأولى أن يوفق بين الشكل التقليدي للرواية وإرادة تصوير العالم المعاصر، ارتبط بجماعة «الرواية الجديدة»: ناتالي ساروت وآلان روب غرييه وكلود سيمون. اختار أشكالاً جديدة تجريبية، بدءاً من «المتغير» التي أبدعها عبر كولاجات متعددة (انسيكلوبيديا أميركية، وصف السيارات، قصاصات صحفية) محاولاً تحليل واقعة الولايات المتحدة المثيرة للدهشة.

هذه الإرادة للتغيير تظهر دوماً في نتاجاته التي تتعلق بالرحلة (سلسلة: عبقرية المكان)، حكايات الحلم (مواد الأحلام)، أو مساهماته المتعددة مع الرسامين والفنانين المعاصرين (التي ضمنها في سلسلة «توضيحات»)، هذا العمل مع الفنانين انتهى إلى تأسيس جانب جديد من التدخل الأدبي بمقاربته «على» و«مع» ثم «في» الرسم. نصه الأول (كان عن ماكس ارنست في 1945) أفضى إلى عدد لا يحصى من النتاجات التي تستوضح مفهوم النتاجات المتشابكة.

منذ أربعين عاماً يحيا ميشال بوتور في الفضاء الشعري، بالمعنى العريض للكلمة، مع مقاربة روائية. في الوقت الحاضر، يعد أحد أبرز الشعراء الفرنسيين الأحياء.

* نحن جالسون في مكتبك، وما يثير الدهشة، هذا الصمت المطلق... ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف