• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«هيئة المعرفة»: رسوم الخدمات المساندة اختيارية

مدرسة خاصة تفرض 2000 درهم للتحول للتعلّم الذكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

قررت إحدى المدارس الخاصة في دبي، التحوّل من أدوات التعلّم التقليدية إلى التعلّم الذكي من خلال توظيف التقنية في التعليم وجعلها جزءاً من البيئة الصفية، إلا أن كلفة هذا التحوّل فرضته على أولياء الأمور من خلال إجبارهم على دفع 2000 درهم كلفة الجهاز الواحد. علماً بأنه من غير المقبول على أي طالب إحضار جهازه الخاص من المنزل، وإنما الالتزام بالجهاز الذي توفره المدرسة.

بدوره، قال محمد أحمد درويش رئيس النظم والتصاريح في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي إنه بحسب إطار عمل ضبط الرسوم المدرسية، فإن رسوم الخدمات المساندة في المدارس الخاصة بدبي تعدّ «اختيارية» بالنسبة لأولياء الأمور، وبالتالي يحق لهم الحصول عليها من مزوّديها من خارج المدرسة ومن دون التقيد بشرائها من جهة محددة.

وقالت أنيس أونيسا مسؤولة التقنية في المدرسة لـ «الاتحاد» إنه تم وضع خطة انطلقت بداية العام الدراسي الجاري وتستهدف 12000 طالب موزعين على الصفوف من الثالث إلى الثامن. وتقضي الخطة بتزويد جميع الطلبة بأجهزة كومبيوتر محمولة، ويمكن كذلك استخدامها كأجهزة لوحية داخل الصف وفي المنزل. وقد عملت المدرسة على التزوّد بالبنية التحتية التقنية للتمكّن من ربط جميع الأجهزة بالنظام اللاسلكي والنظام المدرسي التقني.

وبالنسبة لأولياء الأمور الذين يرفضون شراء الأجهزة من المدرسة، قالت أونيسا إن الإدارة تعمل على إقناعهم بأهمية الجهاز في التعلّم داخل المدرسة ومن المنزل، خصوصاً أن الفروض المدرسية، والمتابعات داخل الصف، والاختبارات ستبث بمعظمها على أجهزة الطلبة.

     
 

حسبنا الله ونعم الوكيل

إستغلال ما بعده إستغلال ــــ هذا للمواطن فقط !!!!

زهور | 2015-02-01

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض