• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ينجو من تفجيرات بوسطن وباريس ويصاب في بروكسل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مارس 2016

أبوظبي- الاتحاد نت

شاهد شاب أميركي أهوال الإرهاب ونجا منه للمرة الثالثة في حياته التي لا يزال في مقتبلها.

وقال موقع "اي بي سي" الأميركي إن الشاب ميسون ويلز الذي يبلغ من العمر 19 عاما نجا في السابق من هجمات مدينة بوسطن الأميركية، حيث كان على بعد أمتار فقط من مكان الانفجار، ثم نجا من هجمات باريس في نوفمبر الماضي.

وإذ كان البعض يرى أن في ذلك لعنة، فإن أسرة ويلز اعتبرت على العكس أن نجاته دلالة على نعمة وعناية إلهية وليس على لعنة.

ويعالج ميسون حالياً في مستشفى ببلجيكا، حيث يعاني من بعض الشظايا والحروق من الدرجة الثانية والثالثة في يديه ووجهه، ومن المتوقع تعافيه قريباً، وفقا لموقع العربية.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا