• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

«البنية التحتية»: تأهيل الجزء المتبقي من طريق السلمة خلال 20 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2017

سعيد أحمد (أم القيوين)

أوضحت وزارة تطوير البنية التحتية، أن تأجيل إكمال الجزئية المتبقية من الشارع الجديد، الذي يربط منطقة السلمة بأم القيوين بشارع الشيخ محمد بن زايد عند مخرج 93، يرجع إلى وجود تمديدات لخطوط خدمات رئيسة تمر من تحت الشارع.

وقالت إن هذه الخطوط تغذي جزءاً كبيراً من إمارة أم القيوين، ولأهميتها فقد ارتأت الوزارة وبالتشاور مع شركائها، أن يتم تأجيل الجزئية المذكورة لغاية تنفيذ حمايات للخدمات في المنطقة، لافتة إلى أنه تم حالياً الانتهاء من الأعمال الأساسية، وجار تأهيل الجزء المتبقي من الشارع، والمتوقع إنجازه خلال 20 يوماً.

وكان عدد من المواطنين في أم القيوين، قد أكدوا أن تأخر اكتمال الجزء المتبقي من الطريق الجديد، الذي يربط منطقة السلمة بشارع الشيخ محمد بن زايد، يعرضهم للخطر، خصوصاً في فترة الليل، لصعوبة رؤية المكان، بسبب عدم وجود أعمدة إنارة على الشارع.

وقالوا إنه أثناء استخدامهم الطريق، يفاجئون بوجود جزء غير مكتمل قبل نهاية الشارع، ما يضطرهم إلى الضغط على الفرامل بشكل مفاجئ، وتخفيف السرعة إلى إن تقف المركبة، ومن ثم يواصلون السير، تفادياً لانحرافها أو تدهورها، لافتين إلى إن الموقع لا توجد عليه لوحات تحذيرية أو تنبيه، ولم يشاهدوا أي أعمال تكميلية للشارع، رغم افتتاحه منذ شهرين تقريباً.

ويبلغ طول الشارع الجديد 2.7 كيلومتر، وتم إنجازه في شهر سبتمبر الماضي، بتكلفة 3 ملايين و200 ألف درهم، ويتكون من مسارين، وافتتح قبل شهرين تقريباً، حيث ساهم في سرعة وصول المواطنين والمقيمين إلى شارع محمد بن زايد، وانتقالهم إلى المناطق الأخرى، بشكل انسيابي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا