• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ضمن مشروعات طالبات «الاتحاد الخاصة»

«كرسي سيارة ذكي للأطفال».. يبرّد المقعد ذاتياً ويرسل تنبيهاً للأم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2017

دينا جوني (دبي)

طورت ثلاث طالبات من مدرسة الاتحاد الخاصة كرسي سيارة ذكياً للأطفال يقوم بالتبريد الذاتي، كما يمكنه إرسال رسالة نصية إلى الأم في حال نسيت طفلها داخل المركبة.

ويعمل الكرسي على التخفيف من درجة حرارة المقعد خلال فصل الصيف، والتي يعاني منها الأطفال عندما تهمّ الأم بوضعهم في السيارة. كما تمّ تزويد الكرسي بحساسات خاصة بالوزن، قادرة بعد إقفال السيارة بدقائق على تنبيه الأم بأن الطفل لا يزال موجوداً في السيارة.

وقد دفعت الحوادث الأخيرة عن نسيان الأطفال في المركبات الطالبات إلى العمل على ابتكار فكرة عملية، تخفف من تلك الحوادث التي يذهب ضحيتها العديد من الأطفال الصغيرة.

ويتكون فريق العمل من الطالبات فاطمة رشاد الهاشمي، وفاطمة عبد الله وسارة إسحاق من الصف الثاني عشر، اللواتي لفتن أنهن زودن الكرسي بمروحة تبريد تعمل بالبطارية، وحساسات تترجم درجة حرارة الجسم، وتعمل على تخفيف درجة الحرارة.

وذكرن أن هناك 39 حالة وفيات لأطفال داخل السيارات في الولايات المتحدة الأميركية خلال 2016، وعدداً من الحالات في الإمارات والدول العربية.

جاء ذلك، خلال فعالية ابتكارية نظمتها المدرسة للاحتفاء بإنجازات ومشاريع طالباتها التي قدمنها في مختلف المواد الدراسية، بمشاركة الكادر التعليمي وأولياء الأمور، تماشياً مع رؤية دولة الإمارات في تنمية مهارات الطلاب للقرن الحادي والعشرين.

من جهتها، قالت إدارة المدرسة: «إن المعرض يعدّ أحد الأدوات التي تسعى عبرها المدرسة لتسليط الضوء على الابتكار، عبر عرض مشاريع مبتكرة للطالبات، وإيجاد منصة مميزة تحتضن هذه الكفاءات المبدعة لهن، والترويج لتلك الابتكارات لتبنيها من قبل المؤسسات والأفراد».

من جانبها، أوضحت أريج السياري، رئيسة القسم بالمدرسة، أن المعرض يحرص على تطبيق منهج الاستقصاء وحل المشكلات واستخدام عمليات البحث، بالإضافة إلى ربط فكرة المشروع المبتكر بالمجتمع والبيئة، ولفتت إلى أن المعرض هو برنامج تعليمي للطلبة، هدفه حل المشكلات الحياتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا