• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

تطرح «دكتوراه الإدارة الهندسية» العام المقبل

جامعة الإمارات تستعد لإطلاق أول برنامج متكامل في هندسة وعلوم الفضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2017

محسن البوشي (العين)

تستعد جامعة الإمارات، ممثلة في كلية الهندسة، لإطلاق أول برنامج متكامل في علوم وهندسة الفضاء، إذ يجري العمل حالياً لاستكمال الخطوات كافة، والإجراءات اللازمة، لطرحه خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الأكاديمي المقبل، وذلك بعد الحصول على الموافقات اللازمة عليه من الجهات المعنية، خاصة أن الكلية باتت تمتلك مختبراً متطوراً يعد دعامة رئيسة للبرنامج الجديد، تم تأسيسه بمعرفة شركة مبادلة، وفقاً لأحدث المعايير العالمية، بحسب عميد الكلية الدكتور صباح الكاس.

وأشار الكاس إلى أن الكلية كانت قد طرحت قبل نحو 3 سنوات تخصصاً فرعياً في هندسة وعلوم الفضاء، ضمن خطة قسم الهندسة الميكانيكية، بالتعاون مع شركة مبادلة، ويقبل بهذا التخصص الفرعي طلبة السنتين الأخيرتين بقسم الهندسة الميكانيكية، ويبلغ إجمالي عدد الطلبة الذين يدرسون بالتخصص الفرعي لهندسة وعلوم الفضاء حالياً 25 طالباً وطالبة.

وأوضح الكاس أن الكلية تعمل حالياً على استكمال طرح أول برنامج دكتوراه لها في الإدارة الهندسية، تتويجاً للنجاحات الكبيرة التي حققها برنامج الماجستير الذي تطرحه الكلية في التخصص ذاتها في كل من أبوظبي والعين، ويلقى إقبالاً متزايداً من الدراسين، حيث يبلغ عدد الذين يدرسون في البرامج حالياً نحو 90 دارساً ودارسة، جميعهم من المهندسين المتميزين العاملين في مختلف القطاعات المعنية في الدولة. ومن المتوقع إطلاق البرنامج خلال الفصل الثاني من العام الأكاديمي المقبل، بالتعاون مع إحدى الجامعات العالمية المرموقة.

وأضاف: «إن الكلية تضم حالياً 2500 طالب وطالبة، منهم 2300 طالب وطالبة ببرامج البكالوريوس، و200 طالب وطالبة ببرامج الدراسات العليا، منها 8 برامج بمرحلة الماجستير، وبرنامج واحد بمرحلة الدكتوراه، وتضم الكلية 5 مختبرات رئيسة، مجهزة بأحدث الإمكانات والأجهزة، تتمتع بمستوى عالمي من التميز الأكاديمي، وتتوافر بها جميع الأجهزة والمعدات الحديثة بأرقى التقنيات للدراسة العملية لجميع التخصصات، مشيداً بالدعم الكبير الذي تلقاه الكلية من الإدارة العليا بالجامعة، وكذلك بدعم ورعاية شركة مبادلة لخطة الجامعة الاستراتيجية لتطوير التعليم ومبادرتها في تأسيس مختبر متطور لعلوم هندسة الفضاء.

وتضم كلية الهندسة بجامعة الإمارات، ضمن مقوماتها العلمية والأكاديمية التي تتملكها، نحو 110 من أعضاء هيئة التدريس في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى 20 من الفنيين والاختصاصيين، وتشمل التخصصات الأكاديمية الرئيسة التي تطرحها الكلية الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية، هندسة الاتصالات، الهندسة الكيميائية، هندسة البترول، والهندسة المعمارية.

وأشاد عميد الكلية في هذا الصدد بالاهتمام والدعم السخي الذي توفره جامعة الإمارات للمشاريع البحثية الصيفية للطلاب والطالبات.

وتطرق عميد كلية الهندسة بجامعة الإمارات إلى خطط وبرامج الكلية بمجال توفير الفرص التدريبية المواتية لطلبة الكلية، لافتاً إلى أن الكلية ترتبط في هذا الإطار بشراكة متميزة مع شركة (توازن) التي توفر العديد من الفرص الواعدة لتدريب طلبة الكلية بمختلف تخصصاتهم، بالإضافة إلى مساهماتها في توظيف المتميزين منهم، عقب التخرج، في ضوء الفرص الوظيفية المتاحة لدى الشركة.

وأشار إلى أن الكلية ترتبط، بالإضافة إلى ذلك، بشراكات استراتيجية بمجال تدريب الطلبة، مع عدد من الشركات العالمية الكبيرة البارزة، على رأسها شركة داسو الفرنسية لصناعة الطيران، حيث يجري ابتعاث ما بين 10، 15 طالباً وطالبة للتدريب في الشركة، بمقرها بفرنسا سنوياً، ولمدة 6 أسابيع، مؤكداً أن شراكة الكلية مع داسو تعتبر شراكة متميزة بمجال التدريب والبحث العلمي، والأمر نفسه ينطبق على شراكتها مع شركة بوينج الأميركية لصناعة الطيران، خاصة بمجال مشاريع تخريج الطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا