• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

تقدم خدماتها بأسعار تنافسية وبضائع بجودة عالمية

جامعة الإمارات تفتتح مرافق جديدة بسكن الحرم الجامعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

العين (الاتحاد) - افتتح الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي عميد شؤون الطلبة بجامعة الإمارات يرافقه الأستاذ الدكتور روبرت ولين وكيل نائب مدير الجامعة مرافق خدمية جديدة في مباني السكن الطلابي.

وتضمنت المرافق الجديدة مكتبة ومقهى طلابي «كوفي شوب» في سكن الحرم الجامعي الجديد «E6» بمدينة العين، حيث صمم بأسلوب يحاكي تراث دولة الإمارات ويقدم مأكولات ومشروبات شعبية وافتتح الدكتور الشايب كذلك مقهى آخر في سكن مباني الحرم الجامعي الجديد / طالبات «E7» تم تصميمه بأسلوب عصري وراقي اعتمدت فيه أفضل المعايير والشروط للمقاهي الموجودة في المراكز التجارية إضافة إلى افتتاح مقهى ثالث في سكن الطالبات بمقام 2.

وقال الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي «نسعى جاهدين في جامعة الإمارات على تقديم كل ما هو افضل لطلبتنا ابتداء من التعليم ونزولا عند كل ما يحتاجه الطلبة، وذلك من أجل توفير بيئة جامعية مناسبة للطلبة تساعدهم على التركيز وقضاء وقت أطول داخل الحرم الجامعي، إضافة إلى أن هذه الجمعيات الاستهلاكية التعاونية الطلابية في الجامعة بما فيها من مقاهي عصرية ومكتبات ومطاعم نسعى من خلالها إلى تقديم منتجات تنافس ما هو موجود في السوق من حيث الأسعار ومن حيث النوعية، فالجامعة تقيم شراكات جيدة من الموردين للمواد الغذائية والمعتمدين في الدولة سعياً في الحصول على أسعار تنافسية تناسب جميع الطلبة».

وأضاف الدكتور النقبي «هناك خطة قريبة لافتتاح 4 مرافق جديدة تتضمن جمعيتين تعاونيتان ومقهيان، بالإضافة إلى أن العمل جاري على تجديد المرافق القائمة، إضافة إلى ذلك فقد تم إطلاق اسم «يو مارت» على الجمـعية لإعطائها نوعا من العصـرية والجذب».

من جانبه قال الدكتور روبرت ولين وكيل نائب مدير الجامعة «شيء رائع جداً أن نرى مثل هذه المرافق الخدمية في جامعة الإمارات، وخاصة في المساكن الطلابية لأن هذه المقاهي والمطاعم ستوفر الكثير من المال والجهد لأنها صممت بشكل حديث ورائع وتقدم مأكولات من مختلف الأصناف الشعبية والعالمية وبسعر جيد وداخل الحرم الجامعي فلم يعد الطالب بحاجة إلى الذهاب خارج الحرم الجامعي للبحث عن هذه المتطلبات، بل أصبحت متوفرة لديه داخل الجامعة وبأسلوب عصري، فأنا سعيد أن مثل هذا المقهى التراثي الذي يقدم المأكولات الشعبية الإماراتية الأمر الذي يعد ترويجاً رائعاً لبيئة الإمارات التراثية لمختلف الطلبة وموظفي الجامعة والذين يمثلون عادات وتقاليد دول مختلفة».

من جهتها قالت سميرة عيسى مديرة إدارة الجمعيات التعاونية الاستهلاكية الطلابية بجامعة الإمارات «تحتضن جامعة الإمارات 6 جمعيات استهلاكية إضافة إلى 6 مقاهي طلابية كلها داخل الحرم الجامعي وهذه المرافق منظمة بحــسب اللائحة المعتمدة من قبل معالي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات الشــيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في 2001 وفيها مجلس إدارة يرأسه الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي عميد شؤون الطلبة ويضم في عضويته كذلك مجـــموعة من الطلبة يعملون بنظام الساعات بغية تشجيع الطلـــبة وتحضيرهم لسوق العمل فيما بعد يتم اختيارهم عادة من طلبة كلية الإدارة والاقتصاد، كذلك من المهم ذكره أن أرباح هذه الجمعيات تعود 50% منها إلى صندوق دعم الطلبة و50% الأخرى توزع كأرباح للطلبة المساهمين في الجمعيات أي أن أي طالب يشتري أسهم في الجمعية يحصل على أرباح في نهاية السنة، فكلما زادت مشتريات الطلبة زادت أرباحهم وازداد دعمهم لصندوق دعم الطلبة والذي تذهب إيراداته لدعم الطلبة منخفضي الدخل، وكذلك رعاية أنشطة الجامعية للطلبة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا