• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«واشنطن بوست»: أميركا وإسرائيل خططتا معاً لاغتيال مغنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

واشنطن (أ ف ب)

ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» و«الموساد» الإسرائيلي عملاً معاً لوضع خطة اغتيال القائد العسكري لـ«حزب الله» عماد مغنية بتفجير سيارة في دمشق عام 2008.

وقتل مغنية في 12 فبراير 2008 عند مغادرته مطعماً في العاصمة السورية، وقد لقي حتفه على الفور بانفجار قنبلة زرعت في عجلة احتياطية وضعت في الجزء الخلفي من سيارة متوقفة. والقنبلة التي صنعتها الولايات المتحدة وتم اختبارها في ولاية كارولاينا الشمالية، فجرها عن بعد عملاء الموساد في تل أبيب، الذين كانوا على اتصال مع عملاء للسي آي إيه على الأرض في دمشق. وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة مغنية بالوقوف وراء احتجاز رهائن غربيين في لبنان في ثمانينيات القرن الماضي، وفي تفجير السفارة الإسرائيلية بالأرجنتين عام 1992، والذي أدى إلى سقوط 29 قتيلًا. كما تؤكدان أنه على علاقة بتفجير مقر مشاة البحرية الأميركية بمطار بيروت في 1983 الذي حصد 241 أميركياً، وبخطف طائرة تابعة لشركة الطيران الأميركية «تي دبليو إيه» في 1985 مسفراً عن مقتل أميركي واحد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا