• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استعداداً للاستحقاقات الدولية المقبلة

ختام معسكر المنتخب الوطني للمبارزة بمشاركة 28 لاعباً ولاعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- اختتمت منتخبات المبارزة معسكرها المغلق بصالة صلاح الدين بدبي والذي استمر 8 أيام بمشاركة جميع لاعبي ولاعبات منتخباتنا الوطنية للجنسين لفئات العمومي والشباب والناشئين لأسلحة المبارزة الثلاثة، الايبيه والفلوريه والسابر، وبلغ عدد اللاعبين واللاعبات الذين شاركوا في المعسكر 28 لاعباً ولاعبة، هم: ماجد سلطان المنصوري ونهيان العزعزي وعبد الله الغيص وعبد العزيز آل علي وعلي البلوشي ومبارك البلوشي وعمران شهداد «سلاح الفلوريه»، محمد الهاشمي وعلي الحمادي وعبد الرحيم الخياري وخليفة العبري «سلاح السابر» بالإضافة إلي لاعبي سلاح الايبيه: عبد الله الحمادي وعبد الله الكربي وخالد المرزوقي وخليفة الزرعوني وخليفة الشكيلي، واللاعبات: اليازية المصعبي وأشواق المصعبي وسارة أهلي و نوال سعيد وأسرار صالح وشهد خزام وريان طالب لاعبات سلاح الفلوريه، وحمده القبيسي وميرا الكتبي وعلياء مال الله وهدى السادات ومريم صلاح لاعبات سلاح سيف المبارزة «الايبيه».

أشرف على البرنامج التدريبي كل من محمد الربعي وشريف محمود مدربي المنتخب الوطني للمبارزة، ومعهما فتحي أبو الفتوح وعلاء لبيب مساعدا المدرب، ونفذ الجهاز الفني للمنتخب برنامج الإعداد المعد خصيصاً للمعسكر والذي اشتمل على تدريبات صباحية، بدأت في السابعة صباحاً يومياً لمدة ساعتين وخصصت للإحماء ولرفع اللياقة البدنية للاعبين ثم حصول اللاعبين على راحة للإفطار، استكملت بعدها الدروس الفردية الخاصة للاعبين، كل على حدة لتعلم المهارات الحركية للاعبين.

وخصصت الفترة المسائية للمعسكر لإقامة مباريات بين اللاعبين واللاعبات المشاركين في المعسكر، كل حسب نوع السلاح الخاص به، وقام المدربون بتوجيه اللاعبين وشرح وتصويب الحركات الفنية سواء الهجومية أو الدفاعية وطرق وأساليب تفادي اللمسات والإيجابية في الهجوم، والهجوم المركب بالإضافة إلى العديد من المهارات الفنية الخاصة باللعبة.

وأكد قاسم الطاهر أمين سر عام اتحاد المبارزة أن إقامة المعسكر الداخلي المغلق للاعبينا ولاعباتنا وبمشاركة هذا العدد الكبير من اللاعبين واللاعبات يأتي في إطار خطط الإعداد الفني لمنتخباتنا الوطنية والتي اعتمدتها اللجنة الفنية بالاتحاد وأقرها مجلس الإدارة برئاسة المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، وهدفت إلى استثمار فترة عطلة الفصل الدراسي الأول لرفع المستوى الفني للاعبينا استعدادا للاستحقاقات المقبلة والتي يستهلها لاعبو منتخباتنا الوطنية بالمشاركة في بطولة الجائزة الكبرى بقطر منتصف يناير الحالي ثم المشاركة بالبطولة العربية في الدوحة مطلع فبراير المقبل، تعقبها المشاركة في البطولة الخليجية المجمعة التي تستضيفها الدولة خلال الفترة من 22 وحتى 27 فبراير المقبل أيضاً بصالة النادي الأهلي بدبي ثم المشاركة في البطولة الآسيوية بالأردن مطلع مارس المقبل.

أضاف الطاهر أن المعسكر حقق العديد من الفوائد للاعبينا المشاركين به، أولها الالتزام والجدية التي وضحت على لاعبينا وتنفيذهم لتوجيهات الجهاز الفني وتعليمات المدربين سواء الخططية أو المهارية، كما أن المعسكر كشف عن عدة مواهب تم ضمها حديثاً لصفوف المنتخب الوطني، سواء للشباب أو الفتيات، ومدى جاهزية هؤلاء اللاعبين خاصة أنها المرة الأولى التي ينضمون فيها إلى المنتخب الوطني.

وأشار الطاهر إلى أن المعسكر يأتي أيضاً في أعقاب عودة لاعبي نادي بني ياس الرياضي ومعظمهم بصفوف المنتخب من معسكرهم الخارجي بإيطاليا والذي نظمه لهم مجلس أبوظبي الرياضي في إطار دعمه ورعايته للعبة المبارزة، كما أن المعسكر كان فرصة جيدة أيضاً لإعداد لاعبات نادي سيدات الشارقة لإعدادهن للمشاركة في البطولة العربية للأندية التي يستضيفها نادي سيدات الشارقة مطلع فبراير المقبل.

وتقدم الطاهر بالشكر إلى جميع الجهات التي ساهمت في تنظيم المعسكر، وفي مقدمتها منطقة دبي التعليمية لتخصيصها صالة صلاح الدين بدبي لاستضافة الفعاليات وكذلك الأندية التي ينتمي لها اللاعبون واللاعبات وهي أندية بني ياس والشباب ونادي سيدات الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا