• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شهد ختام فعاليات مختبرات الإبداع لـ «خطة دبي 2021»

مكتوم بن محمد: أتابع تنفيذ المبادرات الإبداعية للتأكد من ملامستها لأرض الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مارس 2016

دبي (وام)

شهد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ظهر أمس، ختام فعاليات مختبرات الإبداع لخطة دبي 2021 الذي تنظمه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي من أعلى برج في العالم، بهدف خلق أفكار إبداعية مستقبلية لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أسعد شعوب العالم، وجعل حكومة دبي تحظى بلقب «حكومة السعادة» التي تعمل جاهدة لتوفير سبل ودعائم السعادة التي يطمح إليها مجتمع الإمارة.

وتعد مختبرات الإبداع لخطة دبي 2021 منصة تفاعلية يتم من خلالها استعراض مستجدات سير العمل لخطة دبي 2021، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في ديسمبر من العام 2014، حيث تم اختيار المواضيع الاستراتيجية لهذه الدورة من مختبرات الإبداع لمناقشتها، ومن ثم الخروج بالحلول والمبادرات التحسينية الرامية لتحقيق غايات خطة دبي 2021، بما يضمن تحقيق السعادة والرفاهية للجميع. وأشاد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم بمستوى التنظيم لمختبرات الإبداع، وشدد على أهميتها في تطوير منظومة العمل الحكومي، وتشجيع مشاركة القطاع الخاص من خلال تحديد الفجوات واستخلاص الحلول والمبادرات التي جاءت نتيجة العمل الجماعي والتشاركي من القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى ممثلين من أفراد المجتمع، وذلك لإيمانهم بالقضايا التي تمس حياة الأفراد بشكل مباشر، وبما يضمن تعزيز تنافسية دولة الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي على وجه الخصوص.

كما أثنى سموه على جهود فرق العمل المشاركة في طرح الأفكار والمبادرات التي من شأنها تعزيز مكانة دبي في الريادة العالمية في شتى المجالات، مؤكداً أهمية السعي باستمرار إلى تطبيق أفضل الممارسات العالمية على أرض الواقع لخدمة أفراد المجتمع، قائلاً: أشكر المشاركين في مختبرات الإبداع على حضورهم خلال اليومين، وإنني سعيد بتجاوبهم مع فريقنا، حيث نسعى من خلال المجلس التنفيذي والجهات الحكومية المعنية بتوظيف المخرجات والتوصيات وتقديم الدعم اللازم بالشكل المطلوب، لضمان توفير أذكى الخدمات وأرقى المعايير، في ظل حكومة سباقة ومبدعة ومستدامة في مواردها تضع نصب عينها سعادة الفرد ورفاهيته، وذلك تنفيذاً لتطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي«رعاه الله»، ووفقاً لتوجيهات، أخي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، فإنني سأتابع عن كثب مخرجات المختبرات للتأكد من حسن تنفيذها وملامستها على أرض الواقع». وبدأت جولة سموه في اليوم الختامي من مختبرات الإبداع، التي رافقه خلالها معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وعبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، واللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والدكتور لؤي بالهول مدير عام دائرة الشؤون القانونية بدبي، وعزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي، بالاطلاع على مختبر «صنع في القوز» الذي تم تنظيمه بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون كأحد مخرجات أسبوع الإمارات للابتكار 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض