• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بحث دوره في خدمة قضايا المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة

«مجلس شرطة دبي النسائي» يستعرض إنجازات 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

اجتمع مجلس الشرطة النسائي لخدمة المجتمع في دبي برئاسة الدكتورة مشكان محمد العور رئيسة المجلس، لاستعراض إنجازاته خلال العام 2015 على الصعيد العام، وبحث دوره في خدمة قضايا المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة في إمارة دبي على الصعيد الخاص.

ووجهت رئيسة الاجتماع باسم المجلس رسالة شكر وتقدير وعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» لدعم سموها لكافة قضايا المرأة والطفل في الدولة.

ووجه المجلس رسائل شكر وعرفان وتقدير إلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخة هند بنت جمعة بن مكتوم رئيسة جمعية النهضة النسائية في دبي، وسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس التوازن بين الجنسين، على وقوفهن الدائم والداعم لقضايا المرأة الإماراتية.

وفي هذا الإطار، قالت الدكتورة مشكان العور:«بعد عام من العمل أنجز فيه المجلس الكثير من برامجه الموضوعة لعام 2015 آن للمجلس أن يتقدم بخالص الشكر والتقدير لكافة الجهات التي قدمت يد العون للمجلس خلال هذا العام والذي شهد الكثير من العمل البناء، وعلى رأس تلك الجهات تأتي القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، على ما يقدمه دوماً من رعاية ودعم ومساندة لمبادرات وأنشطة المجلس المختلفة، والشكر موصول إلى كافة الإدارات العامة بشرطة دبي، والإدارة العامة للجودة الشاملة والإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية والإدارة العامة للمخدرات والإدارة العامة لخدمة المجتمع وأكاديمية شرطة دبي لدورهم الكبير في هذا الشأن.

وقالت الدكتورة العور: «إن المجلس خلال العام المنصرم أخذ في اعتباره أن عام 2015 هو عام الابتكار، فركز جهوده كذلك على تفعيل خدماته الإلكترونية والذكية للتواصل مع العنصر النسائي داخل الشرطة وخارجها».

وأضافت أن المجلس عمل على تنفيذ عدد من الفعاليات والمبادرات التي تصب في هذا الاتجاه، فعقد الجلسة الحوارية «تعزيز استدامة تمكين المرأة» والتي رعاها وشارك فيها القائد العام لشرطة دبي بالإضافة إلى عدد من الرموز النسائية الإماراتية المرموقة في المجتمع ممثلين للقطاع العام والقطاع الخاص المحلي والإعلام، بالإضافة إلى مشاركة دولية ممثلة في حضور المنسق المقيم للأمم المتحدة في الدولة، وشهدت الجلسة حضوراً مميزاً لذوي الاحتياجات الخاصة واللجان والمجالس النسائية في إمارة دبي وعدد من الإمارات الأخرى.

واختتمت العور حديثها قائلة: «إن المجلس ناقش خلال الاجتماع دوره في خدمة قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة في إمارة دبي، وكذلك بحث دوره في خدمة قضايا المرأة في إمارة دبي وخاصة السجينات بوجه خاص، وذلك في ضوء المبادرات المقترحة من قبل عضوات المجلس في هذا الشأن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض