• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

الملايين تستعد في الصين وجنوب شرق آسيا للاحتفال بالعام القمري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2018

بكين (د ب أ)

يستعد المواطنون في الصين ودول جنوب شرق آسيا، أمس، للاحتفال بالعام القمري الجديد، حيث تتنوع سبل الاحتفال بين إقامة المهرجانات في الشوارع والمشاركة في جلسات العشاء الودية مع أفراد العائلة.

إلا أن احتفالات هذا العام ستكون أكثر هدوءاً عن السنوات الماضية، بعد أن حظرت المدن الكبرى في الصين استخدام الألعاب النارية بسبب مخاوف تتعلق بتلوث البيئة والسلامة.

وحظرت المدن الكبرى، بما فيها بكين وشنغهاي الألعاب النارية التي جرت العادة على استخدامها أثناء الاحتفالات في جميع أنحاء الصين كنوع من جلب الحظ بالعام الجديد. ويعد العام القمري الجديد أهم عطلة في الصين، ويسافر مئات الملايين من الأشخاص للاحتفال به مع أسرهم.

وتتوقع السلطات ما مجموعه 3 مليارات رحلة تقريبا بالسيارة والقطارات والطائرات في الأيام الـ 40 المزامنة للاحتفالات.

وفي هونج كونج، تم إلغاء الألعاب النارية المرتبطة بالعام القمري الجديد، بسبب حادث تحطم حافلة أسفر عن مقتل 19 شخصا يوم السبت الماضي.

وفي تايلاند، عاد اللون الأحمر - وهو لون الحظ السعيد خلال العام الصيني الجديد - من جديد، وذلك بعد أن عم الحزن البلاد في العام الماضي، إثر وفاة الملك بوميبول أدولياديج، حيث تم وقتها حظر جميع الاحتفالات واستخدام الألوان الزاهية.

أما في سنغافورة، فمن المقرر إقامة مهرجان في الشوارع، يشمل استخدام فوانيس مصنوعة يدويا، وإقامة عروض أوبرا صينية تقليدية، إضافة إلى إقامة سوق أغذية يعمل على بيع الأطباق الشهية الغريبة فوق منصة عائمة بالنهر.

وفي ماليزيا، تتجمع العائلات لتناول سلطة «يي سان» الكانتونية ذات الألوان المتعددة، مع السمك النيئ والخضراوات المقطعة إلى شرائح رفيعة، وعادة ما يتبادل المواطنون اليوسفي، تيمناً بعموم الرخاء في العام الجديد، كما يحصل الأطفال وغير المتزوجين وكبار السن، على حزم حمراء تعرف باسم «أنج بو»، تحتوي على قدر من المال، في لفتة طيبة بمناسبة احتفال العام الجديد.ومن المقرر أن يحتفل الماليزيون في وقت لاحق الخميس، بإقامة عروض للألعاب النارية، إضافة إلى تقديم رقصة الأسد الشهيرة لديهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا