• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

«تعليمية الشارقة» تعد حقيبة تدريبية لبرامج دمج ذوي الاحتياجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

لمياء الهرمودي (الشارقة)- تعد منطقة الشارقة التعليمية، برعاية من قبل إدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم حقيبة تدريبية لبرامج دمج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس النظامية، وذلك على مستوى المناطق التعليمية في الدولة كافة.

وأكد محمد رضا موجه التربية الخاصة بمنطقة الشارقة التعليمية أن الهدف الرئيسي من إعداد مثل هذه الحقيبة التدريبية هو تأهيل عدد من المدربين الجدد ليكونوا سفراء لزملائهم في المدارس، وذلك في مجال التربية الخاصة، بحيث يقومون بتطبيق كافة أساليب التعامل مع طلبة الدمج، والتي تم اكتسابها من خلال حضورهم للدورات والورش.

وقال موجه التربية الخاصة:» نقوم بتدريب المعلمين والمعلمات المرشحين بشكل أسبوعي وفي المراكز الثلاثة في الوقت ذاته حتى نتمكن من تهيئة اكبر عدد ممكن من المدربين على مدار العام الدراسي الواحد»، موضحا بان عدد المعلمين والمعلمات الذين تم تدريبهم منذ انطلاق الحقيبة وعلى مستوى إمارة الشارقة فقط يبلغ نحو 1200 معلم ومعلمة.

وتشمل الحقيبة 10 دورات تدريبية وورش عمل تقوم كل منطقة تعليمية في كل إمارة بتطبيقها لمعلمي ومعلمات المدارس، بحيث يتم الاستعانة بمدربين وموجهين متخصصين في التربية الخاصة والمتواجدين في إدارة المناطق.

وتتناول الدورة الأولى في الحقيبة التدريبية القواعد العامة لبرامج التربية الخاصة والتي يتم فيها شرح سبب إعداد القواعد العامة البرامج التربية الخاصة، والحاجة إلى دمج فئات لم تدمج في السابق في التعليم، وتوفير فرص التعليم القائم على القدرات الفردية لكل طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة «فئتي الإعاقة والموهبة» بالمدارس النظامية الحكومية والخاصة، بحيث تقدم له أفضل الخدمات التربوية والتي تتناغم مع أفضل المعايير والممارسات العالمية لإعداد الطالب لحياة منتجة ومفيدة.

وفي الدورة الثانية يتم التطرق إلى استراتيجيات تفريد التدريس لذوي الاحتياجات الخاصة والتي يتم فيها التحدث عن التباين الذي يميز فردا عن غيره من الأفراد في السمات والصفات والقدرات بسبب اختلاف ظروفهم البيئية والاجتماعية والعوامل الوراثية، وكيفية التعرف على الفروق الفردية بين التلاميذ.

وفي الورشة الثالثة يتم تدريب المعلمين على الخطة التربوية الفردية وكيفية اعدادها والتي يحدد فيها المعلم قدرات الطالب واحتياجاته الخاصة بناء على قياس مستوى الأداء الحالي من خلال فريق متعدد التخصصات، ثم تتبعها دورة في خصائص الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، ثم ورشة أخرى تركز على جانب الملاحظة والتقييم، تليها دورة في صعوبات التعلم، وبيئات التعلم، ثم استراتيجيات تعديل السلوك، وتكامل الأدوار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا