• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضمن جهود مساعدة السلطات في فرض الاستقرار

الإمارات تعزز قدرات الأمن في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

عدن (الاتحاد)

تسلمت إدارة الأمن في عدن جنوب اليمن أمس تعزيزات جديدة من الإمارات ضمن الجهود الرامية لإصلاح المنظومة الأمنية ومساعدة السلطات في فرض الأمن والاستقرار وإنهاء الاختلالات التي طرأت عقب تحرير المدينة من مليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال مصدر أمني في عدن «إن التعزيزات الجديدة تضمنت قرابة 125 مدرعة عسكرية مجهزة بأحدث المعدات اللازمة للمشاركة في الخطة الأمنية التي تم إعدادها من قبل محافظ عدن العميد عيدروس الزبيدي ومدير الأمن العميد شلال علي شائع وتحت إشراف ومتابعة من الرئيس عبدربه منصور هادي لاستتباب الأمن في المنطقة».

وأضاف المصدر أن هناك خطة أمنية شاملة ستشارك فيها وحدة تم تدريبها في معسكرات داخلية وخارجية بإشراف من الإمارات التي تولت الملف الأمني في عدن منذ أشهر، وأن هذه الجهود ستسهم في فرض الأمن والاستقرار بكل مديريات عدن والمحافظات المجاورة لها، مشيرا إلى أن الأوضاع الأمنية في تحسن مستمر في ظل الدعم والمساندة من قبل التحالف العربي وعلى رأسهم الإمارات والسعودية.

وكانت الإمارات تبنت ضمن جهودها في إعمار القطاعات التي دمرت جراء الحرب التي شنها متمردو الحوثي والمخلوع صالح، تجهيز 18 مركزا بكامل التجهيزات والمعدات إضافة إلى مائة سيارة أمنية ستكون بمثابة انطلاقة لتنفيذ الخطة الأمنية وتحقيق الأمن والاستقرار في المدينة، ناهيك عن إعادة العمل في إدارة المرور بعد التوقف الإجباري الذي حصل بسبب الحرب، حيث عاود رجال المرور انتشارهم في الطرقات لتنظيم الحركة وضبط أي مخالفات، وتوفير سيارات إطفاء حديثة أسهمت في إطفاء العديد من الحرائق بالمدينة وتجهيز 4 مراكز خاصة بالدفاع المدني.

ميدانيا، اغتال مسلحون مجهولون قياديا ميدانيا في المقاومة الشعبية في مديرية دار سعد شمال عدن. وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد» «إن المهاجمين كانوا يستقلون سيارة خاصة لا تحمل أرقاما قاموا برمي جثة القيادي علي مجمل أمام مقر الشرطة التي يخدم فيها مع زملائه»، لافتا إلى أن القيادي تم إعدامه بإطلاق أعيرة نارية في الرأس والرقبة.

من جهة ثانية، عقدت قيادات في السلطة المحلية بالمدينة وأخرى بالمقاومة الشعبية لقاء خاصا لمناقشة أوضاع الأسرى المحتجزين لدى المتمردين في صنعاء. واستعرض الأسير المحرر عبد الناصر البعوه الملقب بـ(أبو همام) كيف يعاني أخوانه الذين لا يزالون في الأسر من تعذيب وممارسة لا إنسانية بحقهم من قبل عناصر العدوان الحوثي، مطالبا بتحرك سريع للإفراج عن باقي الأسرى سواء من قبل الحكومة والمنظمات المحلية والدولية. بينما أكدت القيادية في الحراك الجنوبي سلوى بن بريك على تضحيات المقاومة في سبيل نصر الأرض والإنسان. وأضافت «لا يمكن أيضا نسيان دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على الدعم الذي قدموه لمدينة عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى».

«الهلال» يعيد تأهيل مقر تربية المنصورة

عدن (الاتحاد)

أعيد افتتاح مقر إدارة التربية والتعليم في مديرية المنصورة وسط عدن، بعد عملية تأهيل وترميم تبنتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ضمن الجهود الرامية لدعم وتعزيز قطاع التعليم الذي تضرر جراء الحرب الأخيرة. ودشن مدير عام المنصورة عصام مقبلي العمل في المقر، واطلع على ما تضمنه مشروع التأهيل من تحديث لمكاتب وأقسام الإدارة التي تخدم عشرات المدارس والمرافق التربوية في المنصورة، مبدياً إعجابه بسرعة إنجاز هذا العمل. وأشاد علي علوي السويري، مدير إدارة التربية والتعليم في المنصورة، بالجهود المبذولة من قبل «الهلال الأحمر» الإماراتي والاهتمام بنواة الواجهة التربوية والتعليمية على مستوى عدن، مؤكداً حرص الإدارة على تقديم الخدمات الإدارية في ظروف حضارية ومتجددة. وقال «نشكر الأشقاء في الإمارات على التكفل بنفقات أعمال الترميم وإعادة التأهيل لعدد من المدارس والمباني الحكومية في عدد من مديريات عدن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض