• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الاستقالات تنخر «نداء تونس» والكتلة النيابية تتهاوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

تونس (وكالات)

قدم ثلاثة نواب من الكتلة البرلمانية لنداء تونس أمس، استقالتهم رسمياً من الكتلة النيابية للحزب.

وأعلن النائب الصحبي بن فرج أن تيار بأكمله من الحزب الأغلبي سابقا سيستقيل رسميا من نداء تونس، مبينا أن انسلاخات جديدة ورسمية ستعلن خلال اجتماع المكتب التنفيذي غدا الأحد.

و أشار بن فرج أن الاتجاه العام لمجموعة الـ 32 المحسوبين على الأمين العام محسن مرزوق يسير نحو تشكيل كتلة برلمانية مستقلة داخل مجلس الشعب، مبيناً في السياق ذاته أن انسحاب النواب المحسوبين على الأمين العام المستقيل سيرتفع خلال الأيام المقبلة، وأن تشكيل حزب جديد منفصل عن نداء تونس سيكون بعد تأسيس الكتلة البرلمانية.

وأكد النائب المستقيل من نداء تونس أن عدد المنسلخين عن الحزب تجاوز الـ 22 نائباً، وأن هناك مناورات في الكواليس لإثناء البقية عن الاستقالة، مضيفا أن أغلبية نواب المجموعة الـ 32 لن تتراجع عن الانسلاخ من الكتلة البرلمانية ومن كل هياكل ومؤسسات الحزب لأن الأمر قد حسم منذ أن تم الاعتداء على اجتماع المكتب التنفيذي للحزب في الحمامات نوفمبر الماضي، وأن كل ما عدا ذلك مضيعة للوقت.