• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

انطلاق أعمال المؤتمر في جامعة الشارقة

سلطان القاسمي يحتفي بالمشاركين في مؤتمر المفاهيم الحديثة لعلاج السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

تحرير الأمير (الشارقة) - أقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة ظهر امس بمبنى مجمعات كليات الطب والعلوم الصحية مأدبة غداء احتفاء بالمتحدثين والمشاركين ضيوف المؤتمر الدولي للمفاهيم الحديثة لعلاج السرطان.

وقد حرص سموه على استقبال ومصافحة ضيوف المؤتمر في بهو ادارة مجمع كليات الطب وتبادل الأحاديث الودية معهم، وذلك بحضور الدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، والدكتور سامي محمود مدير جامعة الشارقة، والدكتور حسام الدين حمدي نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والادارية في الجامعة.

وكان الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم افتتح أمس أعمال المؤتمر الذي تنظمه أكاديمية الشارقة للبحوث ومعهد البحوث الطبية والكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة وبالتعاون مع معهد جوستاف روسى بفرنسا وذلك بقاعة الرازي بمجمع كليات الطب والعلوم الصحية في المدينة الجامعية بالشارقة.

وألقى الدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي كلمة بهذه المناسبة اكد فيها أن مجمع التميز الطبي بالشارقة أول وأهم رموز التعاون الوثيق بين جامعة الشارقة وأكاديمية الشارقة للبحوث التعاون الوثيق، الذي يهدف لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد لصالح مجتمع يدفع حدود المعرفة لآفاق جديدة تتيح له التميز والتطور الذي يعظم من القيمة المضافة الناتجة عن إبداعات وجهود أفراده في مختلف المجالات».

وأضاف أن مؤتمر الشارقة الدولي الأول حول المفاهيم الحديثة لعلاج أمراض السرطان هو أول مؤتمر علمي طبي عالمي تقيمه أكاديمية الشارقة للبحوث وجامعة الشارقة بالتعاون مع معهد جوستاف روسي العالمي لعلاج السرطان بفرنسا ونرحب بالعلماء والباحثين المشاركين ونتمنى لهم التفاعل المثمر خلال جلسات المؤتمر وإقامة سعيدة بالشارقة.

من جانبه قال الدكتور حسام حمدي نائب مدير الجامعة إن هذا المؤتمر يستضيف نحو 250 عالماً وباحثاً ومتخصصاً يمثلون 15 دولة من دول العالم قدموا لمناقشة، وعرض، والاطلاع على الأبحاث الحديثة في مجالات المفاهيم الحديثة لعلاج مرض السرطان وهم ينتمون الى الولايات المتحدة وفرنسا واليابان واسبانيا ودول مجلس التعاون الخليجي والإمارات العربية المتحدة.

ولفت الى أنهم يقدمون أحدث الأبحاث العلمية والمعارف الجديدة في علم الأحياء ومفاهيم السرطان وترجمتها إلى اكتشاف عقاقير جديدة واستراتيجيات العلاج وهو واحد من نتائج مهمة من التحالفات الاستراتيجية مع العديد من المؤسسات الدولية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا