• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في مباراة الفرص الضائعة

الوصل والشباب يكتفيان بالتعادل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

علي معالي (دبي)

اكتفى الوصل والشباب بالتعادل 1 - 1، في المباراة التي جرت مساء أمس على ملعب زعبيل، ليرفع «الفهود» رصيده إلى 22 نقطة، و«الجوارح» إلى 20 نقطة ليستمر الصراع مستمراً في المربع الذهبي، بادر «الأخضر» بالتقدم بهدف لوفانور في الدقيقة 15، وتعادل «الأصفر» بهدف ليما في الدقيقة 43، وجاءت المباراة متوسطة المستوى، وأهدر كل فريق فرص التفوق بواقع فرصتين مؤكدتين لكل منهما.

بدأت المباراة بسيطرة واضحة من الوصل مستخدماً أسلحته الهجومية المتنوعة من طرفي وعمق الملعب، وهدد ليما في كرة خطيرة ومن قبله علي سالمين، وقام كالديرون بالدفع بكايو في الهجوم الصريح ليكون بديلاً للغائب إيدجار، ولكن الشباب نجح بكل قوته في امتصاص حماس «الفهود»، من خلال إحكام السيطرة على ليما وهوجو وعلي سالمين، وغلق الممرات أمام كايو، ومن كرة خاطفة وسريعة تلقى لوفانور كرة عرضية جميلة من فيلانويفا في الدقيقة 15 انقض عليها مسجلاً هدفاً أربك حسابات «الفهود» تماماً.

وأصبح واضحاً أن الشباب يلعب على الهجمة المرتدة، مستغلاً تقدم خطوط الوصل لتحقيق التعادل، وكان في مقدور الشباب التقدم في النتيجة، ولكن جوألفيس رفض الهديتين وأهدر فرصتين بمنتهى الغرابة، ولأن الشباب يرفض الاستفادة من الفرص، استطاع الموهوب البرازيلي ليما أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 43 عندما تلقى عرضية هوجو ليرتقي عالياً ويسددها برأسه في الزاوية العكسية. وفي الشوط الثاني تجددت إصابة أحمد الشامسي، مما دفع بالمدرب الوصلاوي بسحبه وإشراك محمد جمال الغائب عن الملاعب منذ فترة للإصابة، وفي الدقيقة 52 يهدر عبدالله كاظم هدف التقدم لـ «الفهود» برأسية، حيث وضع الكرة بغرابة خارج الشباك، وهو داخل منطقة الستة، وفي الدقيقة 58 ينقذ عيسى محمد فريقه من فرصة هدف مؤكد من رأسية حسن زهران، حاول كل فريق استغلال الدقائق الأخيرة بخطف هدف التقدم دون جدوى لتنتهي بالتعادل وحصول كل منهما على نقطة.

«جو» يُفقد «الأخضر» نقطتين

«الجوارح» يستغل بطء «الفهود» في الشوط الأول ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا