• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعثر على حفيدتها بعد 39 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

بوينس ايرس (أ ف ب)

بعد 39 عاماً من البحث، عثرت إحدى مؤسسات جمعية جدات ساحة مايو على حفيدتها التي خطفت وهي في الشهر الثالث من العمر بعد قتل والديها، أثناء حقبة الاستبداد العسكري في الأرجنتين.

ففي 24 نوفمبر من عام 1976، أصبحت كلارا اناي الطفلة المائة والعشرين التي تسرق بالبلاد، بحسب ما أعلنت جدتها ماريا مارياني إحدى مؤسسات جمعية جدات ساحة مايو.

وأثبتت فحوص الحمض النووي الصلة الوراثية بين كلارا وماريا بنسبة 99,9%.

وانتشرت على مواقع التواصل صورة لكلارا وهي طفلة.

وكان والدا كلارا قتلا في زمن الاستبداد العسكري الذي حكم الأرجنتين بين العامين 1976 و1983.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا