• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

الإسلام وضع له ضوابط

العلمـــاء: الأخلاق والدين أساس اختيار شريك الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2017

أحمد مراد (القاهرة)

أوضح علماء في الأزهر أن الإسلام حدد ضوابط لاختيار الزوج الصالح أو الزوجة الصالحة، وهي تلك التي تبني حياة زوجية سعيدة تفيد المجتمع والأمة، مشددين على ضرورة أن تكون الحياة الزوجية قائمة على أسس سليمة وقوية.

وأكد العلماء أن الدين وحسن الخلق أهم الضوابط التي وضعها الإسلام للرجل والمرأة عند اختيار شريك الحياة.

بناء متين

قالت الدكتورة فايزة خاطر، رئيس قسم العقيدة بكلية الدراسات الإسلامية، إن الإسلام حدد ضوابط يتم على أساسها اختيار الزوج أو الزوجة، وهي تلك التي تبني حياة زوجية سعيدة نافعة للأمة والمجتمع الذي تعيش فيه، ذلك أن بناء الحياة الزوجية لابد وأن يكون قائماً على أساس سليم حتى لا يتصدع هذا البناء، موضحة أنه يجب على المرأة أن تختار زوجاً ذا خلق ودين، لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا جاءكم من ترضون دينه فزوجوه إن لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير».

وتابعت: المقصود بالدين هنا هو الخلق الحسن وصدق النية والكرم، وليس الشكل من ثوب قصير أو لحية، لأن الدين المعاملة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن شروط اختيار الزوج أن يكون قادراً على الإنفاق على زوجته، وأن يكون عاقلاً رشيداً وأهلاً للزواج حتى يستطيع أن يقود سفينة الحياة ويرسو بها إلى بر الأمان، وهنا يجب أن يكون الهدف من الزواج قائماً على أساس من المودة والرحمة والحفاظ على النسل وتربية أطفال قادرين على تحمل المسؤولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا