• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من القرص والطاولة إلى قمة الهرم الإداري في آسيا

العصيمي.. 20 عاماً من العطاء في ميادين المعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

أسامة أحمد ( الشارقة )

ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، قصة نجاح وتألق لـ «فارس إرادة» تحدي الإعاقة بالعزيمة والإصرار وقهر الصعاب منذ كان لاعباً لرمي القرص ثم الطاولة إلى أن وصل قمة الهرم الإداري في آسيا، حينما فاز في ديسمبر 2014 برئاسة اللجنة البارالمبية الآسيوية كأول عربي يصل إلى رئاسة بارالمبية أكبر قارات العالم، مواصلاً مسيرة العطاء في ميادين المعاقين لمدة 20 عاماً، والتي منحته جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي في فئة الإداري المحلي، حيث سيتم تكريمه ضمن الفائزين في احتفال الجائزة يوم 14 يناير المقبل.

استهل ماجد العصيمي حديثه بقوله إن وصوله إلى رئاسة اللجنة البارالمبية الآسيوية هو ثمرة جهد كبير وعمل دؤوب وثقة في النفس وفي المعاق، مشيراً إلى أن ثقة القيادة الرشيدة منحته الدافع لتحقيق الأهداف وبلوغ الغايات بداية من «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وقال العصيمي «كلمات القيادة الرشيدة شكلت لي حافزاً وخصوصاً عندما قالوا لي بأنك قادر على الفوز برئاسة اللجنة البارالمبية الآسيوية فكيف نستسلم للإعاقة أو غيرها بعد هذه الكلمات ؟، لأرفع شعار شق الطريق وسط الجبال لأن شق طريق أمل وسط الجبل أسهل من التسلق إلى قمة الجبل».

وعن فوزه بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي أكد أن الجائزة هي الأغلى في مسيرته ودافع جديد للمزيد من النجاحات والمضي قدماً لتحقيق إنجازات أكبر وإبداعات أشمل لأنها تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، فارس العرب علامة فارقة في العالم في الإبداع والابتكار.

وأشار إلى أن فرحته بالجائزة مضاعفة لأن مولوده الجديد حمدان، جاء بعد فوزه بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي مشيراً إلى أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وضع الثقة كاملة في قدراته كشخص، وكان سموه الداعم لفرسان الإرادة كفئة مبدعة ومنتجة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا