• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

150 طالبة في «ملتقى خليفة الخير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظم نادي تراث الإمارات، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، صباح أمس، «ملتقى خليفة الخير»، بمخيم الطويلة في أبوظبي، وذلك بمشاركة 150 طالبة، بهدف ترسيخ المسؤولية المجتمعية، وروح التطوع لدى الناشئة، إضافة إلى تأصيل خدمة الوطن في الأجيال الجديدة، كأحد أهم سمات الشخصية الإماراتية، لتكون خدمة الوطن وحبه راسخة في نفوس الطلبة.

وقال سعيد علي المناعي، مدير إدارة الأنشطة بالنادي «الملتقى يأتي انطلاقاً من حرص النادي على إيصال رسالته النابعة من عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي، للأجيال المقبلة، من خلال التواصل الدائم مع المجتمع، خاصةً الطلبة». وأوضح أن فعاليات الملتقى ركزت على المحاور الرئيسة، بأن يكون عام 2017 يحمل شعار «عام الخير»، مشيراً إلى أن النادي يملك إرثاً تراثياً قيماً، يستطيع من خلاله، إيصال رسالته إلى المجتمع، بشكل مضمون وموثوق، من خلال الأدوات التراثية التي تلاقي إقبالاً من جميع فئات المجتمع، خاصةً الناشئة.

وقال أحمد الحمادي، مدير مركز السمحة بالإنابة «الملتقى في إطار الشراكة الدائمة بين مركز السمحة والمدارس في المنطقة، وذلك ضمن برنامج يشرف عليه المركز للعام الثالث على التوالي، وتضمن مجموعة من الأنشطة والبرامج، كالألعاب الشعبية للبنات، الأشغال اليدوية، الأكلات الشعبية، الرسم على الوجه، النقش بالحناء، والتعريف بالأنشطة البحرية، والصقارة، ومحاضرة كشفية لجمعية الإمارات للكشافة، إضافة إلى الألعاب الشاطئية، كشد الحبل، وبرنامج نظافة البيئة، وتنظيف شاطئ الطويلة، واختتمت الفعاليات بوجبة الغداء الجماعي لجميع الطالبات. من جانبه، أكد مجلس أبوظبي للتعليم حرصه في تحفيز الطلبة على المشاركات المجتمعية في مختلف الأنشطة والفعاليات، وترسيخ الموروث الوطني لديهم، وذلك انطلاقاً من رؤيته في تخريج طلبة متميزين، يمتلكون وعياً ثقافياً وتراثياً راسخاً، وهم مؤهلون لمواجهة التحديات العالمية، وأن الملتقى يتماشى مع رؤى المجلس، لما يتضمنه من برامج متنوعة، تساهم في تعزيز الهوية الوطنية، وبث روح المسؤولية المجتمعية لدى الطلبة، وتشجيعهم على العمل التطوعي.

وعبرت مديرة ومعلمات مدرسة مدينة خليفة «أ» للبنات، عن سعادتهن البالغة، لكون «ملتقى خليفة الخير» خدم مخرجات التعليم في المناهج الدراسية، وفق النموذج أبوظبي المدرسي، والذي يحفز الطالب على التعليم الذاتي بالاكتشاف، كما أن الملتقى ساعد في إيصال حب الوطن والاعتزاز بالهوية الوطنية، وتنمية روح التطوع لدى الطالبات، كما ساهم في التواصل مع المجتمع المحلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا