• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحنكة في مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

دخلت المملكة العربية السعودية عهداً جديداً مع انتهاء مراسم العزاء في وفاة الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، واستكمال مناطق المملكة البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ومما لا شك فيه أن الخبرة والحنكة اللتين يتمتع بهما العاهل السعودي الجديد بمثابة خير معين له على تولي المسؤولية ومواجهة التحديات، لا سيما أنه قام بنجاح منقطع النظير طوال الأشهر الماضية بدور مؤثر بسبب مرض الملك عبدالله بن عبدالعزيز وغيابه عن الساحة، ومثّل السعودية في معظم الفعاليات الرسمية، ولا سيما القمة الخليجية التي عقدت مؤخراً.

وسوف تعين الخبرة الواسعة التي يمتلكها الملك سلمان، على الإمساك بزمام الأمور وضمان سيرها على نفس النحو الذي كانت عليه خلال فترة تولي الملك عبدالله لمقاليد الحكم، خصوصاً أن الملك الجديد يمتلك الحكمة والدراية التي تجلت بوضوح في العام الأخير.

والملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، هو الابن الخامس والعشرون من الأبناء الذكور للملك المؤسس للمملكة العربية السعودية عبدالعزيز، وهو أحد أهم أركان العائلة المالكة السعودية، إذ هو أمين سر العائلة ورئيس مجلسها، والمستشار الشخصي لملوك المملكة.

كانت بداية دخول الملك سلمان العمل السياسي، بتاريخ 1954 عندما عين أميراً لمنطقة الرياض بالنيابة عن أخيه الأمير نايف بن عبدالعزيز، وبتاريخ 1955 عين أميراً لمنطقة الرياض، وظل في إمارة منطقة الرياض 1960 عندما استقال من منصبه.

وبعد وفاة الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وبتاريخ التاسع من ذي الحجة 1432 هـ الموافق 5 نوفمبر 2011 أصدر الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً بتعيينه وزيراً للدفاع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا